دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل
عزيزى الزائر هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل فى المنتدى وندعو لك بتصفح سعيد فى المنتدى كما نتمنى مشاركتنا بآرائك ومقترحاتك لتطوير المنتدى هذا بالاضافة الى تشريفنا بستجيلك معنا لتكن استفادتك اكبر واكثر عمقا

دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل

رسائل وأبحاث ومقالات علمية, شعر وخواطر وقصص قصيرة , مقالات أدبية , جمعية خريجى المعهد العالى للتعاون الزراعى, دكتور اسماعيل عبد المالك
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباب الخامس - ملخص البحث وتوصياته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr Esmaiel Abdel Malek
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: الباب الخامس - ملخص البحث وتوصياته   السبت فبراير 04, 2012 3:49 pm









الباب الخامس
ملخص البحث وتوصياته











الباب الخامس
ملخص البحث وتوصياته

مقدمة ومشكلة البحث :
يعتبر الإرشاد الزراعى أحد الأجهزة الرئيسية المساعدة فى زيادة الإنتاج الزراعى وتنمية الأسرة الريفية وتحسين مستوى معيشتها ، وذلك من خلال إحداث التغيرات التعليمية فى معارف ومهارات واتجاهات المزارعين وأسرهم من خلال توصيل نتائج البحوث الزراعية لهم .
والإرشاد الزراعى ينمو ويتطور كلما نمت حركة البحث العلمى وتطورت ، وحتى يقوم الإرشاد الزراعى بدوره المزدوج بين البحث والتطبيق يجب أن تكون هناك صلة وتعاون تام ومستمر بينه وبين أجهزة البحث العلمى ، فالإرشاد الزراعى بدون بحوث تطبيقية وهى سلعته التى يتعامل بها لايحقق أهدافه .. وبالمثل فإن البحوث الزراعية بدون جهاز إرشادى فعال تبقى نتائجها دون تطبيق .

ولذا يعتبر الإرشاد الزراعى همزة الوصل بين البحوث الفنية الزراعية وبين المزارعين ، ومن هنا فإن نجاح جهود الإرشاد الزراعى فى تحقيق أهدافه والمساهمة فى تحقيق التنمية الزراعية يتوقف إلى حد كبير على العلاقة بأخصائى المواد الإرشادية بإعتبارهم مصدراً للتوصيات الفنية الزراعية ، كما أن تدعيم وتقوية هذه العلاقة يؤدى إلى أداء المرشدين والأخصائيين لأعمالهم بكفاءة حيث تتوفر للمرشدين الزراعيين التوصيات الفنية ، كما يمكن للأخصائيين الحصول على المشكلات اللازمة لإجراء البحوث ، وهكذا يساعد كل منهما الآخر من خلال علاقات العمل المشتركة والقوية .
والواقع أن المرشد الزراعى هو حجر الزاوية فى العمل الإرشادى حيث يقوم بالإتصال المباشر بجمهور المسترشدين فى مواقع عملهم لتزويدهم بالتوصيات الإرشادية ، كما أن أخصائيى المواد الإرشادية هم المصدر المباشر لحصول المرشد على ما يحتاجه من معلومات فى مجال الإرشاد الزراعى حيث يشترك فى إجراء البحوث فى مجال تخصصه . ومن هنا فإن لديه الكثير من المعارف والخبرات فى هذا المجال والتى قد لاتتوافر لدى المرشد الزراعى .

ومن هنا كان طبيعياً أن توجد بين كل من أخصائيى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين علاقات عمل تؤدى فى النهاية إلى تحقيق التكامل والتنسيق بينهما مما يترتب عليه توفير التوصيات الإرشادية المناسبة ونقلها إلى المسترشدين بأسلوب واضح ومتكامل ليسهل تبنيها .
وعلى الرغم من ضرورة وأهمية العلاقة بين أخصائيى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين فإنها تبدو غير واضحة فى الهيكل التنظيمى الإرشادى ، كما أن مسئوليات كل منهم نحو الآحر غير واضحة ، ولهذا كانت هذه الدراسة لتحديد نوع وشكل وشدة هذه العلاقة وإيجاد أفضل السبل لتقويتها من أجل تدعيم العمل الإرشادى ودفعه إلى تحقيق أهدافه .

أهداف البحث :
تحددت أهداف البحث فيما يلى :
1- تحديد درجة مشاركة أخصائيى المواد الإرشادية فى أداء المهام والأنشطة الوظيفية للمرشدين الزراعيين .
2- تحديد درجة مشاركة المرشدين الزراعيين فى أداء المهام والأنشطة الوظيفية لأخصائيى المواد الإرشادية .
3- تحديد رأى أخصائى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين فى أهمية المشاركة بينهم فى أداء مهامم وأنشطتهم الوظيفية .
4- التعرف على نوع وصور وطرق المشاركة بين كل من أخصائى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين فى أداء مهامهم وأنشطتهم الوظيفية .
5- تحديد مستوى الرضا للأخصائيين والمرشدين عن المشاركة بينهم فى أداء مهام وأنشطتهم الوظيفية .
6- التعرف على المعوقات التى تواجه أخصائى المواد الأرشادية والمرشدين الزراعيين فى مشاركتهم لأداءمهامم وأنشطتهم الوظيفية .
7- التعرف على مقترحات أخصائى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين لتقوية المشاركة بينهم فى أداء مهامهم وأنشطتهم الوظيفية .
8- تحديد العلاقة بين بعض المتغيرات الشخصية لكل من أخصائى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين وهى السن والمؤهل الدراسى والتخصص والحالة الإجتماعية والنشأة ومدة الخبرة والرضا الوظيفى والرأى فى أهمية المشاركة بينهم وبين درجة مشاركتهم فى أداء مهامهم وأنشطتهم الوظيفية .

طريقة البحث :
تحدد مجتمع الدراسة فى أخصائيى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين على مستوى عشرة مراكز من محافظة البحيرة ، وتم اختيار عينة عشوائية قوامها 87 مبحوثاً من أخصائيى المواد الإرشادية ( المجموعة الأولى ) ، و168 مبحوثاُ من المرشدين الزراعيين ( المجموعة الثانية ) .
وفى ضوء أهداف البحث تم جمع البيانات عن طريق المقابلة الشخصية بواسطة نوعين من الإستبيان جهزا لهذا الغرض ، ويتكون الإستبيان الأول وهو للأخصائيين مما يلى :
القسم الأول : ويحتوى على بيانات عن بعض الصفات الشخصية لهم وهى السن و محل الإقامة والمؤهل والتخصص الدراسى بنود ( 1 : 8 ) ، أما بنود ( 9 : 16 ) فتتكون من عدد من الأسئلة لها عدة إجابات وعلى الأخصائيين أن يختاروا العبارة أو العبارات التى تعبر عن الإجابات الصحيحة لكل سؤال من وجهة نظرهم . وتؤدى الإستجابة لها إلى جمع البيانات الخاصة لتحقيق أهداف البحث .
القسم الثانى : ويحتوى على عدد من المهام والأنشطة التى يقوم بها أخصائيو المواد الإرشادية لتحديد درجة مشاركة المرشدين فى أدائها ، كما يحتوى على مجموعة المهام والأنشطة التى يقوم بها المرشد لتحديد درجة مشاركة الأخصائى للمرشد فى أدائها .
الإستبيان الثانى : وهو خاص بالمرشدين الزراعيين وهو بنفس ما ورد فى استبيان الأخصائيين .
وقد تم عمل إختبار مبدئى لاستمارتى الإستبيان على عدد من المبحوثين قوامها 10 أخصائيين ، و10 مرشدين بمركز كوم حمادة ووجد أن الإستمارة واضحة ومفهومة ويمكن من خلالها جمع البيانات التى تحقق أهداف البحث وقد تم جمع البيانات بالمقابلة الشخصية للمبحوثين خلال شهرى أغسطس وسبتمبر 2009 م ، وبعد جمع البيانات تم تفريغها وتبويبها وجدولتها ، وتحليلها لتحقيق أهداف البحث وقد استخدمت التكرارت والنسب المئوية ومربع كاى ( كا2 ) والمتوسطات ومعامل إرتباط بيرسون وسبيرمان فى عرض وتحليل البيانات .

نتائج البحث :
أولاً : وصف العينة :
أ – بالنسبة للأخصائيين المبحوثين :
1- السن : تبين أن أكثر من نصف الأخصائيين ( 51.7% ) يقعون فى فئة السن ( 51 – 60 سنة ) ، وأن 41.4% منهم يقعون فى فئة السن ( 41 – 50 سنة ) وأن 6.9% منهم يقعون فى فئة السن ( 26 – 40 سنة ) ، مما يشير إلى أن غالبية الأخصائيين ( 51.7% ) من كبار السن نسبياً ويرجع ذلك إلى توقف تعيين أخصائيين جدد ، وربما يؤثر كبر السن فى تفهم أهمية العلاقة والمشاركة فى تنفيذ المهام المشتركة والمعوقات والمقترحات .
2- النشأة : تشير النتائج إلى أن 86.2% من الأخصائيين المبحوثين نشأتهم ريفية بينما كانت نشأة 13.8% منهم فى الحضر ، مما يشير إلى أن معظم أفراد العينة نشأتهم ريفية وربما تؤثر هذه النشأة على صور وطرق المشاركة بين الأخصائيين والمرشدين .
3- محل الإقامة : تشير النتائج إلى أن معظم الأخصائيين ( 83.9% ) من سكان القرى .
4- المؤهل الدراسى : تشير النتائج إلى أن 63.2% من الأخصائيين حاصلون على مؤهل عال بينما كان 34.5% ، منهم حاصلون على مؤهل متوسط ، و 2.3% منهم حاصلون على دراسات عليا ، مما يشير إلى أن معظم أفراد العينة حاصلون على مؤهل عال .

ب - بالنسبة للمرشدين المبحوثين :-
1- الســــن : تبيـن أن أكبـر نسـبة من المرشـدين المبحــوثين ( 49.7% ) يقعـون فى فئة الســن 41 – 50 سنة وأن 38.8% منهم يقعون فى فئة السن ( 51 – 60 سنة ) وأن 11.5% منهم يقعون فى فئة السن ( 26 – 40 سنة ) ، مما يشير إلى أن قرابة نصف المرشدين ( 49.7% ) من كبار السن ويرجع ذلك إلى توقف تعيين مرشدين جدد .
2- النشأة : تشير النتائج إلى أن 89.5% من المرشدين المبحوثين كانت نشأتهم ريفية وأن 10.5% فقط منهم كانت نشأتهم حضرية ، مما يشير إلى أن معظم المرشدين المبحوثين كانت نشأتهم ريفية .
3- محل الإقامة : أوضحت النتائج أن 86.4% من المرشدين المبحوثين محل إقامتهم القرية ، وأن 3.1% منهم يقيمون فى المدينة ، مما يشير إلى ارتباط معظم المرشدين بسكان القرية وبالعمل الزراعى .
4- المؤهل الدراسى : أوضحت النتائج أن 64.9% من المرشدين المبحوثين حاصلون على مؤهل متوسط ، و أن 30.4% منهم حاصلون على مؤهل عال ، و أن 4.7% منهم حاصلون على دراسات عليا . مما يشير إلى أن حوالى ثلثى المرشدين المبحوثين من الحاصلين على مؤهل متوسط ومن كبار السن وذلك لعدم تعيين مرشدين جدد .
جـ - فيما يتعلق بدرجة مشاركة أخصائيى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين فى أداءالمهام الإرشادية المشتركة :-
أظهرت نتائج الدراسة أن المتوسط العام لدرجة مشاركة أخصائيى المواد الإرشادية من وجهة نظرهم فى أداء المهام الإرشادية كان 2.8 بينما كان 2.9 من وجهة نظر المرشدين الزراعيين . وأن المتوسط العام لدرجة مشاركة المرشدين فى أداء مهام الأخصائيين كان 2.9 من وجهة نظر الأخصائيين ، فى حين كان 3.2 من وجهة نظر المرشدين الزراعيين .
وهذا يعنى أن المشاركة فى أداء المهام بين المجموعتين تتم نسبياً بدرجة متوسطة وإن كانت تتم بدرجة أعلى من مشاركة المرشد فى أداء مهام الأخصائيين .
كما أشارت النتائج إلى أن هناك إتفاقاً بين المبحوثين من أخصائيى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين فى أن المشاركة فى أداء المهام الإرشادية المشتركة تتم من خلال تبادل التوصيات ومناقشة حلول المشكلات ، وتحديد المشكلات ، والمساعدة فى أداء أنشطة بعض المهام فى الحقل .
د- فيما يتعلق بنوع العلاقة بين الأخصائيين والمرشدين :
أتفق غالبية المبحوثين من المجموعتين على وجود نوعى العلاقة الرسمية وغير الرسمية بنسبة موافقة أعلى من غيرها ( 62 % ، و51.8 % ) على التوالى .

ثانياً : رأى المبحوثين فى أسباب ضعف العلاقة بين الأخصائيين والمرشدين ومقترحاتهم لتقوية العلاقات الحالية بينهم :-
أ – أسباب ضعف العلاقة بين الأخصائيين والمرشدين : تشير النتائج إلى أن أسبــاب ضعف العلاقة بين الأخصائيين والمرشدين من وجهــة نظر الأخصــائيين كانت كــما يلى : ضعف الحافز المادى حيث ذكر 58.6% منهم ذلك ، ثم عدم عقد دورات تدريبية ( 31% ) ثم عدم توفير قنوات الإتصال بين المزارعين (25.2% ) من الأخصائيين المبحوثين.
وبالنسبة للمرشدين وجد أن أهم أسباب ضعف العلاقة مع الأخصائيين من وجهة نظر المرشدين :هو قلة الخبرة والتدريب ( 25.13% ) ، ثم عدم وجود وسائل مواصلات
( 22.51% ) من المرشدين المبحوثين .
ب - مقترحات تقوية العلاقة بين الأخصائيين والمرشدين: تشير النتائج إلى أن أهم هذه المقترحات ما يلى:
بالنسبة للأخصائيين كانت أهم مقترحات الأخصائيين المبحوثين لتقوية علاقة الأخصائيين بالمرشدين هو عقد الدورات التدريبية حيث ذكرذلك 50.5% من الأخصائيين المبحوثين ، ثم توفير الحافز المادى ( 54% ) ثم وجود علاقات عمل قوية ( 27.5% ) من الأخصائيين المبحوثين .
بالنسبة للمرشدين وجد أن أهم مقترحات المرشدين هو توفير الإمكانيات ( 37.69% ) ثم نقل التوصيات أولاً بأول ( 24.6% ) من المرشدين المبحوثين المبحوثين .

ثالثاً : أهمية وصور وطرق المشاركة فى أداء المهام والأنشطة الوظيفية بين الأخصائيين والمرشدين :
إتضح من النتائج أن هناك إتفاقاً بين معظم الأخصائيين والمرشدين المبحوثين على أن المشاركة بينهم هامة جداً فى أداء المهام والأنشطة الوظيفية لكل منهم ( 82.7 % ، و88.5 % ) على التوالى .
كما أن هناك إتفاقاً نسبياً بين المجموعتين على أن تبادل التوصيات هى أهم صور المشاركة ( 72.4% ، و 80.1% ) على التوالى ، يليها مناقشة حلول المشكلات ( 70.1 ، و 60.2% ) على التوالى .
وأيضاً تبين من النتائج أن أهم طرق المشاركة فى أداء المهام والأنشطة الوظيفية بين الأخصائيين والمرشدين الزراعيين هى : الإجتماعات الإرشادية ( 91.9 % ، 91.0 % ) على التوالى . والحقول الإرشادية ( 78.1 % ، و69.1 % ) على التوالى ، والدورات التدريبية المشتركة ( 44.8 % ، و51.8 % ) على التوالى .

رابعاً : مستوى رضا المبحوثين عن علاقات العمل بين الأخصائى والمرشد :
تبين من النتائج أن 39.1% من الأخصائيين المبحوثين راضون عن مستوى علاقات العمل الحالية مع المرشدين بمستوى جيد جداً . فى حين ذكر 26.5% منهم أن هذه العلاقات ممتازة ، و ذكر 9.1% منهم أنهم راضون إلى حد كبير عن علاقات العمل الحالية مع المرشدين ، أما بالنسبة للمرشدين فتبين النتائج أن 36.1% منهم راضون عن مستوى علاقات العمل الحالية مع الأخصائيين بصورة جيدة جداً فى حين ذكر مايقرب من ثلث المرشدين المبحوثين ( 32% ) أن مستوى هذا الرضا ممتاز ، وذكر 11.5% منهم أن مستوى هذا الرضا مقبول أوضعيف ، مما يشير إلى أن أكثر من ثلثى أفراد العينة من المرشدين ( 68.1% ) راضون على الأقل إلى حد كبير عن علاقات العمل الحالية مع الأخصائيين ، وأن حوالى ثلاثة أرباع الأخصائيين المبحوثين 74.7% راضون عن هذه العلاقة بنفس المستوى .

خامساً : العلاقات الإرتباطية بين بعض المتغيرات المستقلة للأخصائيين والمرشدين ورأيهم فى درجة المشاركة فى أداء المهام الوظيفية لكل منهم :
أ ) بالنسبة للأخصائيين :
تشير النتائج إلى عدم وجود علاقة إرتباطية بين كل من السن ، ومدة الخبرة فى العمل الإرشادى والرأى فى أهمية المشاركة ومستوى الرضا عن علاقات العمل وبين درجة مشاركة الأخصائى فى أداء مهام المرشد حيث بلغت قيمة معاملات الإرتباط (0.0241 ، 0.028 ، 0.068) على التوالى. فى حين كانت العلاقة الإرتباطية معنوية بين السن ، ورأيهم فى أهمية المشاركة ومستوى الرضا عن علاقات العمل ورأيهم فى درجة مشاركة المرشدين لهم فى أداء مهامهم عند مستوى معنوية 0.05 حيث بلغت قيمة معاملات الإرتباط ( 0.250 ، 0.209 ، 0.192 ) على التوالى ومدة الخبرة للأخصائيين وبين رأيهم فى درجة مشاركة المرشدين لهم فى أداء مهامهم حيث بلغت قيمة معامل الإرتباط 0.168 وهى غير معنوية . ويمكن تفسير هذه النتائج بأنه كلما تقدم الأخصائيون المبحوثون فى السن كلما زادت خبرتهم الوظيفية فى العمل الإرشادى وبالتالى زادت درجة مشاركتهم فى أداء مهام المرشد .
توضح النتائج وجود ارتباط معنوى عند مستوى 0.05 بين رأى كل من الأخصائيين والمرشدين فى مشاركة المرشدين فى أداء الأنشطة الوظيفية للأخصائيين .
كما تشير النتائج إلى أن هناك اتفاقاً معنوياً عند مستوى 0.05 بين رأى كل من الأخصائيين والمرشدين المبحوثين فى مشاركة الأخصائيين فى أداء أنشطة المرشدين ، أى أنه يوجد إتفاق بين رأى المجموعتين فى مشاركة الأخصائيين للمرشدين فى أداء أنشطتهم الوظيفية .
ب ) بالنسبة للمرشدين الزراعيين :
توضح النتائج وجود علاقة إرتباطية بين مستوى رضا المرشدين المبحوثين وبين درجة مشاركة الأخصائيين لهم فى أداء مهامهم حيث بلغت قيمة معامل الإرتباط 0.324 وهى معنوية عند مستوى 0.01 .
مما سبق يتضح الأتى :
- أن معظم الأخصائيين و قرابة نصف المرشدين المبحوثين من كبار السن ، ومن ذوى نشأة وإقامة ريفية ، وأن ثلثى الأخصائيين المبحوثين حاصلون على مؤهل عال ، فى حين أن معظم المرشدين المبحوثين حاصلون على مؤهل متوسط .
- أن تبادل المشاركة بين الأخصائيين والمرشدين فى أداء المهام الإرشادية المشتركة يتم نسبياً بدرجة متوسطة وإن كان أعلى فى أداء مهام الأخصائيين .
- إتفاق المجموعتين على أن المشاركة تتم من خلال تبادل التوصيات ، وتحديد المشكلات ، ومناقشة حلول المشكلات ، والمساعدة فى أداء بعض المهام .
- يرى المبحوثون من الأخصائيين والمرشدين أن أهم أسباب ضعف علاقات العمل بينهم هو ضعف الحافز المادى ، وعدم عقد دورات تدريبية ، وعدم توافر قنوات الإتصال بينهم وبين المزارعين ، وقلة الخبرة والتدريب ، وعدم وجود وسائل مواصلات .
- أهم مقترحات تقوية علاقات العمل كما يراها المبحوثون من الأخصائيين والمرشدين بينهم هى عقد الدورات التدريبية، وزيادة الحافز المادى ، وتوفير الإمكانيات ،ونقل التوصيات أولاً بأول .
- إتفاق المرشدين والأخصائيين المبحوثين نسبياً على أن تبادل التوصيات هو أهم صور المشاركة يليها مناقشة حلول المشكلات .
- أن ما يقرب من ثلثى المبحوثين من الأخصائيين والمرشدين راضون إلى حد كبير عن علاقات العمل الحالية بينهم .


توصيات البحث

فى ضوء ما اسفرت عنه النتائج فقد أمكن استخلاص التوصيات التالية :
1- يتم التوعية للأخصائين والمرشدين عن أهمية العلاقة بينهما وذلك بزيادة عدد الدورات التدريبية .
2- يجب توفير الدعم المادى للأخصائين والمرشدين من حيث زيادة الحافز وتوفير وسائل مواصلات وتوفير المعينات الإرشادية اللازمة للإجتماعات الإرشادية حيث يؤدى ذلك إلى تقوية العلاقة بينهم .
3- زيادة عدد الحقول الإرشادية حيث أن ذلك يدعم العلاقة بين الأخصائين والمرشدين .
4- مستوى الرضا عن علاقات العمل يؤثر على الأداء فيجب العمل بشتى الطرق على أن يكون الأخصائين والمرشدين راضين عن علاقات العمل فيما بينهم .
5- بناءاً على اتفاق كل من الأخصائين والمرشدين فى الرأى حول أهمية مشاركة الأخصائيين للمرشدين فى أداء مهامهم حيث بلغ المتوسط العام لدرجة المشاركة وفقاً لرأى الأخصائيين 2.9 وفقاً لرأى المرشدين 2.96 توصى الدراسة بضرورة مشاركة الأحصائين للمرشدين فى أداء مهامهم وأنشطتهم لتحقيق كفاءة العمل الإرشادى.
6- توصيل نتائج البحوث إلى مجالات تطبيقها أولاً بأول وتبسيطها إلى معلومات سهلة الفهم وجمع وتحليل البيانات للوصول إلى الحقائق الميدانية .
7- ضرورة التأكيد على وجود نوعى العلاقات الرسمية وغير الرسمية فى التعامل بين الأخصائين والمرشدين .
8- ضرورة تنمية قدرات المرشدين من خلال توفير الإمكانيات والمعدات والوسائل الإيضاحية اللازمة لتوصيل الرسالة الإرشادية .
9- إجراء دراسات مماثلة للبحث الحالى .






<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الباب الخامس - ملخص البحث وتوصياته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل :: كتب ورسائل وأبحاث ومقالات علمية :: رسائل وأبحاث علمية :: علاقات العمل بين أخصائيي المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين بمحافظة البحيرة-
انتقل الى: