دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل
عزيزى الزائر هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل فى المنتدى وندعو لك بتصفح سعيد فى المنتدى كما نتمنى مشاركتنا بآرائك ومقترحاتك لتطوير المنتدى هذا بالاضافة الى تشريفنا بستجيلك معنا لتكن استفادتك اكبر واكثر عمقا

دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل

رسائل وأبحاث ومقالات علمية, شعر وخواطر وقصص قصيرة , مقالات أدبية , جمعية خريجى المعهد العالى للتعاون الزراعى, دكتور اسماعيل عبد المالك
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباب الثانى - الفصل الرابع - الدراسات السابقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr Esmaiel Abdel Malek
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: الباب الثانى - الفصل الرابع - الدراسات السابقة   السبت فبراير 04, 2012 3:39 pm












الفصـــل الرابــــــع

الدراســــــــات السابقـــــــــة


















الفصـــل الرابــــــع
الدراســـــات السابقــــــة

يتضمن هذا الفصل عرضاً لبعض الدراسات المتعلقة بموضوع البحث والمبينة فيما يلى :
( 1 ) دراسة عبد القادر ( 1977 )
وقد أستهدفت بصفة أساسية دراسة علاقات العمل بين المرشدين الزراعيين والقادة المحليين فى محافظتى الشرقية والقليوبية والتى تتلخص أهدافها فيما يلى :
1- تحديد مدى إستعانة المرشدين الزراعيين بالقادة الإرشاديين المحليين فى أداء الأعمال الإرشادية .
2- تحديد أفضل مكان لإتصال المرشدين الزراعيين بالقادة الإرشاديين المحليين .
3- تحديد أهم الموضوعات التى يدور حولها الحديث عند اتصال المرشدين الزراعيين بالقادة الإرشاديين المحليين .
4- تحديد نوع العلاقة بين المرشدين الزراعيين والقادة الإرشاديين المحليين .
5- تحديد مدى إشراك المرشدين الزراعيين للقادة الإرشاديين المحليين فى إعداد وتنفيذ الإجتماعات الإرشادية .
6- تحديد المهام التى يقوم بها القادة الإرشاديين المحليين فى الإجتماعات الإرشادية .
7- تحديد المهام التى يقوم بها القادة الإرشاديين المحليين أثناء إجراء تجارب الإيضاح العملى .
8- تحديد مدى تنفيذ القادة الإرشادييون المحلييون للمهام التى يكلفهم بها المرشدون الزراعييون .
9- تحديد الأسباب التى تجعل القادة الإرشاديين المحليين يتعاونون مع المرشدين الزراعيين فى تنفيذ ما يطلب منهم من مهام .
10-تحديد الأسباب التى تمنع القادة الإرشاديين المحليين من تنفيذ المهام التى يسندها إليهم المرشدين الزراعيين .
11- دراسة أثر كل من : السن ، المؤهل ، مدة الخبرة فى العمل الإرشادى ، النشأة ، بعد أو قرب محل الإقامة عن العمل بالنسبة للمرشدين الزراعيين فيما يتعلق : بمدى إستعانتهم بالقادة الإرشاديين المحليين فى آداء الأعمال الإرشادية ، وإعداد الإجتماعات الإرشادية ، وتنفيذ الإجتماعات الإرشادية ، ومدى مطالبتهم للقادة الإرشاديين المحليين للقيام بمهام محدودة فى الإجتماعات الإرشادية ، ورأيهم فى تنفيذ القادة الإرشاديين للمهام المحددة التى يكلفون بها
وقد أجرى هذا البحث بقرى مراكز منيا القمح وقليوب على عينة قوامها 80 مبحوثاً من المرشدين الزراعيين اللذين مارسوا العمل الإرشادى عامين فأكثر ، و250 مبحوثاً من القادة الإرشاديين المحليين الذين تعرضوا لدورات تدريبية . حيث تم جمع بيانات البحث عن طريق الإستبيان بالمقابلة الشخصية بواسطة نوعين من الإستبيان جهزا لهذا الغرض .
الإستبيان الأول : خاص بالمرشدين الزراعيين ويتضمن القسم الأول ويحتوى على معلومات عن أنشطة علاقات العمل بين المرشدين الزراعيين والقادة الإرشاديين المحليين من خلال 12 بند ، والقسم الثانى ويختص بالبيانات عن بعض الصفات الشخصية للمبحوثين .
الإستبيان الثانى خاص بالقادة ويتضمن قسمين : الأول ويحتوى على معلومات عن أنشطة علاقات العمل بين المرشدين الزراعيين والقادة الإرشاديين من خلال 12 بند ، ويتضمن القسم الثانى البيانات الشخصية عن القادة الريفيين .
وقد جمعت بيانات البحث خلال شهور يناير وفبراير ومارس عام 1976 . وأستخدم فى تحليل البيانات جداول الحصر العددى والنسب المئوية والتطابق النسبى ومعامل التوافق .

وقد توصلت هذه الدراسة إلى وجود فروق معنوية بين رأى المرشدين الزراعيين المصريين والقادة الإرشاديين المحليين فيما يتعلق بأنشطة علاقات العمل التى تتصل بالإستعانة بالقادة فى أداء العمل الإرشادى ،والمكان المفضل للإتصال بهم ، ونوع العلاقة القائمة بينهم ،ومدى تنفيذ القادة للمهام . فى حين لم يثبت وجود علاقة معنوية بين رأى المرشدين الزراعيين والقادة الإرشاديين المحليين فيما يتعلق ببعض أنشطة علاقات العمل الإرشادى المتصلة بالموضوعات التى يدور حولها الحديث فيما بينهم ، والمشاركة فى إعداد وتنفيذ الإجتماعات الإرشادية ، ومطالبة المرشدين من القادة القيام بمهام محددة فى الإجتماعات الإرشادية وأثناء تجارب الإيضاح العملى

( 2 ) دراسة الخولى وزملائه ( 1978 )
تبين " للخولى " وزملائه فى الدراسة التى قاموا بها لتقييم برامج الإرشاد الزراعى وتنظيم علاقته بالبحوث الزراعية فى الدول العربية ما يلى : أن الصلة بين الجهاز الإرشادى والبحث الزراعى كانت ضعيفة فى كل من العراق وسوريا ، كما كانت فى المملكة العربية السعودية صلة تلقائية وغير رسمية يمليها فى المقام الأول الإحساس بالمسئولية ، والإعتماد على حسن النوايا ، كما اتضح وجود تضارب فى الإختصاصات بين عمل بعض الدواوين وأجهزة البحث ، كذلك عدم وجود صلة مقننة أو فعالة بين الجهازين ، كما تبين عدم وجود خطة قريبة أو بعيدة المدى لدى أى من الجهازين لتحديد أسلوب التعامل بينهما ، وترتيب إنسياب المعلومات والمشاكل الزراعية فى اتجاهاتها المطلوبة بالرغم من وجود الجهازين تحت إدارة واحدة .

( 3 ) دراسة صالح ( 1979 )
إتضح " لصالح " فى دراسته التقييمية للعمل الإرشادى الزراعى فى محافظة البحيرة أن الجهاز الإرشادى بالمحافظة يفتقد تماماً وجود اخصائيين ارشاديين يعملون كهمزة وصل بين أقسام البحوث الزراعية والقائمين بالعمل الإرشادى الزراعى الميدانى ، كما إتضح إقتصار الجهاز الإرشادى على الإستعانة ببعض الباحثين بصفة غير منتظمة فى بدايات بعض المواسم الزراعية لإلقاء بعض المحاضرات على المرشدين ، علاوة على الإستعانة ببعض الأخصائيين الفنيين الذين يمثلون إداراتهم الفنية بمديرية الزراعة ، واتضح له بعض القصور فى الصلة القائمة بين الجهاز الإرشادى فى البحيرة وكل من المراكز البحثية الزراعية ، ومديرية الطب البيطرى ، وبنك التنمية والإئتمان الزراعى ، وتفتيش رى البحيرة وكذا الأجهزة الصحية والتعليمية بالمحافظة .

( 4 ) دراسة سامى ( 1979 )
تبين " لسامى " فى دراسته عن تقييم العمل الإرشادى فى محافظة المنوفية ضعف الصلة بين الجهاز الإرشادى بالمحافظة والمراكز البحثية الزراعية ، وضعف الصلة بين المرشدين الزراعيين والمنظمات المعنية بتطوير الريف ، واهم المنظمات التى كانوا على صلة بها كانت التعاونيات والمساجد وبنك القرية ثم المجالس القروية .

( 5 ) دراسة مزربان ( 1980 )
اتضح " لمزربان " فى دراسة تحليلية فى طرق الربط بين الجهاز الإرشادى ومراكز البحوث الزراعية وجود فهم وإدراك تام لدى المبحوثين لطبيعة العلاقة بين البحث والإرشاد وأن الإتصال بين الجهاز الإرشادى والجهاز البحثى ضعيف ويركز على نقل نتائج البحوث الجديدة إلى جهاز الإرشاد أكثر من تركيزه على نقل المشكلات المزرعية إلى مراكز البحوث ، وقد اوضحت الدراسة أن هذا الضعف يرجع إلى عدم وجود تنسيق رسمى بين الجهازين وعدم توفر وسائل الإتصال الرسمى بينهما

( 6 ) دراسة عبد المقصود ( 1980 )
إستهدفت الدراسة التعرف على طبيعة العلاقة القائمة على المستوى المحلى بالوجه القبلى بين الجهاز الإرشادى واجهزة ومراكز البحوث العلمية الزراعية المختلفة بهدف تحديد الطرق والوسائل التى تمكن من تقوية وتوطيد العلاقة بين البحث والإرشاد الزراعى فى جمهورية مصر العربية ، واهم النتائج التى تم التوصل إليها : أ )أشار 76% من المبحوثين إلى عدم وجود علاقة إتصالية بين جهازى الإرشاد والبحث الزراعى ، وبالتالى عدم وجود إتصال بينهم وبين العاملين بالجهاز الإرشادى فى منطقة عملهم ،واشار 24% من المبحوثين بوجود علاقة غير رسمية قائمة على أساس العلاقة الشخصية ، ب ) فيما يتعلق بمدى الإستفادة الفعلية من النتائج التى تم التوصل اليها من خلال الأبحاث ، تشير النتائج إلى وجود اختلافات معنوية بين الباحثين فى كلية الزراعة ، ومثلهم فى محطات البحوث الزراعية الأخرى فى هذا الشأن ، جـ ) اشار غالبية الباحثين فى كلية الزراعة 91% منهم إلى عدم وجود علاقة وبالتالى عدم وجود إتصال بينهم وبين العاملين فى الجهاز الإرشادى فى المنطقة ، وأقر حوالى 50% من الباحثين فى محطات البحوث الزراعية الأخرى وجود مثل هذه العلاقة إلا ان هذه العلاقة غير رسمية وأن الإتصال لايتم بصورة دورية .

( 8 ) دراسة سرور(1983 )
استهدفت دراسة " سرور " التعرف على العلاقات الإتصالية بين جهازى الإرشاد والبحث الزراعى ببعض محافظات الدلتا فى مصر ، وتوصل الباحث إلى أن أكثر طرق الإتصال استخداماً داخل جهاز الإرشاد الزراعى هى طرق الإتصال المباشر والمتمثلة فى الإتصال بالرئيس المباشر حيث يعتمد عليها 87% من الإرشاديين ، والإجتماعات يعتمد عليها 79% من الإرشاديين المبحوثين ، أما بالنسبة لطرق الإتصال غير المباشر فكان أهمها استخداماً التقارير حيث استخدمها حوالى 88% من الإرشاديين المبحوثين ، يليها المراسلات 62% وكانت اهم طرق الإتصال المستخدمة بين الإرشاد والبحث الزراعى هى الإشتراك فى الدورات التدريبية ، واجتماع اللجان بين رجال البحث والإرشاد الزراعى ، ومكاتب الإرشاد الزراعى والخطابات المتبادلة بين البحث والإرشاد الزراعى

( 9 ) دراسة أبو حليمة ( 1990 )
توصل " أبو حليمة " فى دراسته عن العلاقة بين جهاز الإرشاد الزراعى ومحطات البحوث الزراعية الإقليمية ببعض المحافظات المصرية أن 69% من العاملين بالجهاز الإرشادى لم يطلبوا حلولاً لمشكلات تطبيق التوصيات الجديدة من محطات البحوث الزراعية الإقليمية، بينما طلب 31% منهم حلولاً لتلك المشكلات من الباحثين بالمحطات ، كما أن 54.9% من الباحثين لم يقدموا للإرشاديين بالمحافظات حلولاً لهذه المشكلات ، وهذه كلها مؤشرات تعكس ضعف علاقة البحث العلمى بالإرشاد الزراعى فى كلا الإتجاهين .

( 10 ) دراسة الديسطى ( 1997 ) :
إستهدفت دراسة " الديسطى " التعرف على النظام المعرفى الزراعى فى محافظة الدقهلية ، وقد أوضحت نتائج الدراسة أن العلاقة بين النظامين البحثى والإرشادى جيدة لحد ما ، كما هو الحال بين النظامين البحثى والتعليمى ، كما تبين أن العلاقة بين النظامين التعليمى والإنتاجى قد جاءت ضعيفة جداً .

وقد أوضحت الدراسات السابقة أهمية توثيق الصلة ما بين البحوث والإرشاد بصفة عامة إلا أنها لم تتناول بالدراسة أو البحث العلاقة بين أخصائى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين علماً بأنه يزداد نجاح المرشد الزراعى بزيادة توثيق صلته بأخصائى المواد الإرشادية ، وهذا لايتأتى إلا إذا كان أخصائى المواد الإرشادية على علم بمهام وأنشطة المرشد الزراعى والعكس صحيح ، وذلك يتطلب التعاون وتقوية علاقات العمل بينهما والتى على أساسها يتم نجاح العملية الإرشادية .
وسوف تحاول هذه الدراسة إكتشاف الموقف للتعرف على الوضع الحالى لعلاقات العمل ومقومات قيام علاقات العمل الفعالة بين أخصائيى المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين لزيادة فاعلية العمل الإرشادى .




<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الباب الثانى - الفصل الرابع - الدراسات السابقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل :: كتب ورسائل وأبحاث ومقالات علمية :: رسائل وأبحاث علمية :: علاقات العمل بين أخصائيي المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين بمحافظة البحيرة-
انتقل الى: