دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل
عزيزى الزائر هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل فى المنتدى وندعو لك بتصفح سعيد فى المنتدى كما نتمنى مشاركتنا بآرائك ومقترحاتك لتطوير المنتدى هذا بالاضافة الى تشريفنا بستجيلك معنا لتكن استفادتك اكبر واكثر عمقا

دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل

رسائل وأبحاث ومقالات علمية, شعر وخواطر وقصص قصيرة , مقالات أدبية , جمعية خريجى المعهد العالى للتعاون الزراعى, دكتور اسماعيل عبد المالك
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المرشدين الزراعيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr Esmaiel Abdel Malek
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: المرشدين الزراعيين   السبت فبراير 04, 2012 2:05 pm


المــرشـــدون الـــزراعيون
ـــــــــــــــــــــــــــــ
تمهيــد :
يعتبر الإرشاد الزراعى أحد الدعامات الأساسية للنهوض بالإنتاج الزراعى ويعتمد الإرشاد الزراعى على المرشدين الزراعيين بالقرى فى أداء رسالته المتمثلة فى تعليم وتدريب الزراع على تطبيق المستحدثات الزراعية باستخدام امكانيتهم المتاحة عن طريق إحداث تغيرات سلوكية مرغوبة فى معارفهم ومهاراتهم واتجاهاتهم . فالمرشدون الزراعيون هم القاعدة التنفيذية على المستوى المحلى ويرتكز عليهم نجاح الإرشاد الزراعى وتطوير الريف . ( فاطمة شربى 1996 ، ص : 199 ) ويعتمد نجاح الإرشاد الزراعى فى تأديته لرسالته ، إلى حد كبير على كفاءة وخبرة العاملين به على المستويات المحلية لالتحامهم بجمهور المسترشدين . ومهما بذل من جهد وتخطيط دقيق للبرامج الإرشادية ، فإن هذه البرامج لن تحقق الغاية منها إلا إذا تواجد العدد المناسب من العاملين القادرين على الإضطلاع بمهامهم وواجباتهم كاملة . ( العادلى 1971 ، ص : 187 ) .

وبناء على ذلك يمثل المرشدون العاملون فى الحقل الإرشادى الميدانى الدعامة الرئيسية البشرية التى يستند إليها الجهاز الإرشادى ولذلك فإنه من الضرورى العمل على رفع كفاءتهم لتحقيق رسالته الإرشادية ، والسعى إلى توفير المناخ الملائم والمناسب للعاملين ، وكذلك معالجة وتذليل العقبات والمشاكل التى تواجههم .( مدكور وصفاء أمين 1988 ، ص : 115 )
ويذكر " عمر" أن المرشدين الزراعيين هم المنفذون الفعليون على المستوى المحلى للبرامج الإرشادية وعليهم يقع عبء الإتصال المباشر بالمسترشدين ، ويرتكز عليهم نجاح الإرشاد وتطوير الريف لذا وجبت الدقة فى اختيارهم للقيام بمهامهم فى تطوير المجتمع الريفى.

الكفايات المهنية للمرشدين الزراعيين :-
يجب أن تتوفر فى المرشد الزراعى بعض الكفاءات المهنية التى تساعده على أداء عمله وقد لخصها ( عمر 1992، ص ص : 249 - 251 ) فيما يلى :
- الدراية السابقة والخبرة فى إدارة المزرعة والتعامل مع الجمهور وشئون الريف بوجه عام
- التدريب الفنى الكافى بأن يكون حاصلاً على شهادة فنية عالية مع دراسات فى الزراعة والإقتصاد والإجتماع وعلوم الإتصال وعلم النفس والتربية ونظريات الإرشاد
- القدرة على التعليم والتخطيط والقيادة والتفكير المرتب والتعبير المؤثر كلاماً وكتابة واللباقة والإهتمام بالمسترشدين ، والتعامل مع الغير .

خصائص المرشدين الزراعيين :
ذكر( العادلى 1971 ، ص، ص :195- 196 ) الخصائص التالية للمرشدين الزراعيين :-
1- النشأة الريفية :
إذ يجب أن يراعى فى اختيار المرشدين أن يكونوا من أبناء الريف لأنهم أكثر تقبلاً للعمل فى الريف وتحملاً للصعوبات ومشقة العيش من أبناء المدن ، وأكثر حساسية وإدراكاً لمشاكل الزارع وأكثر تفهما لطرق تفكيرهم وأعلم بعاداتهم وتقاليدهم ومن ثم يكونون أكثر تجاوباً معهم .
2- صفات وخصائص شخصية :
إذ يجب أن يتصف رجل الإرشاد بالقدرة على التصرف وحسم الأمور والمهارة فى مواجهة المواقف والمشكلات المختلفة ، والقدرة على التكيف والإندماج فى حياة القرية ، والبعد عن التعالى والمجاملة ، والعمل على إشعار الناس بأهميتهم والثقة فى قدراتهم وإظهار التقدير لمعلوماتهم وأرائهم واحترام عاداتهم وتكامل الشخصية ، والثقة بالنفس والصبر والمثابرة فى العمل ، والمبادأة والقدرة على التخطيط ..الخ
3- الإيمان بالعمل :
وهذا يتضمن الإيمان برسالة الإرشاد وأهميته فى تطوير المجتمعات الريفية التى طال حرمانها واشتد تخلفها ، والرغبة الصادقة فى خدمة الزراع ، والتحمس للعمل ، والميل الطبيعى للإطلاع الدائم والثقافة الذاتية .
4- المقدرة الفنية :
يجب أن يكون المرشد ملماً بالنواحى الفنية المختلفة فى الزراعة ومزوداً بالمعارف والمعلومات العلمية الضرورية لتأدية المهام الإرشادية الفنية وأن تكون لديه الخبرة والدراية العملية فى الزراعة بصورة تمكنه من إقناع جمهور الزراع بالحجة السليمة والبرهان القوى وبذلك يكتسب ثقتهم .

أهمية المرشدين الزراعيين فى العمل الإرشادى :
نظراً لأهمية المرشد الزراعى فقد تعددت الدراسات والكتابات التى تناولت المرشدين الزراعيين ومواصفاتهم والمهام الوظيفية الإرشادية التى يقومون بها . فقد وصفهم ( قشطة 1996 ، ص : 26 ) بأنهم واجهة الإرشاد الزراعى فى الريف ويتوقف نجاح العمل الإرشادى إلى حد كبير على حسن إختيارهم وإعدادهم وتدريبهم بالإضافة إلى توفير الظروف والإمكانيات التى تكفل نجاحهم فى مهنتهم .

كما وصفهم " الخولى " ( 1977 : 295 ) بأنهم المحور الأساسى لنجاح العمل الإرشادى الزراعى باعتبارهم على اتصال مباشر ودائم باهل القرى وأنهم عادة ما يحرصون على مساندة الريفيين بمختلف الطرق لتحقيق الأهداف الإرشادية الخاصة بتطوير الريف .
أما " عمر " ( 1992 : 249 ) فقد ذكرأنهم المنفذون الفعليون على المستوى المحلى للبرامج الإرشادية ، وعليهم يقع عبء الإتصال المباشر بالمسترشدين ومشاكلهم وعليهم شخصياً يرتكز نجاح الإرشاد وتطوير الريف , لذا وجبت الدقة فى إختيارهم للإطمئنان إلى أدائهم الأعمال المسندة إليهم والتى تسعى إلى تطوير المجتمع الريفى .

ويرى " عبد الغفار " ( 1975 : 310 ) أن المرشد الزراعى هو ذلك الشخص الذى يتمتع بمستوى علمى ووطنى ونفسى وأخلاقى ولديه معرفة إجتماعية كافية ، ويعمل كوسيط ومساعد فى نشر الأفكار الزراعية والريفية المنزلية المستحدثة للمسترشدين بهدف تحسين أحوالهم فى الحقل والمنزل .

أما " عبد المقصود " ( 1988 : 78 ) فيرى أن المرشد الزراعى هو الشخص الذى يمثل حلقة الوصل بين جهاز التغيير وجمهور المستفيدين بالخدمة ، فعن طريقه يتم انتقال المعلومات حول الأفكار الزراعية المستحدثة من مصادرها إلى الزراع ، كما يقوم بنقل مشكلات واحتياجات الزراع إلى جهاز التغيير ، لإيجاد الحلول المناسبة لها والسبل الكفيلة بسدها . ويضيف " قشطة " ( 1995 : 30 ) أن المرشد الزراعى هو الشخص الذى يستطيع التعامل مع أغلب المشكلات اليومية التى تواجه الزراع بحيث يساعدهم على التغلب عليها بطريقة علمية .
ويرى " شعبان " ( 91/1992 : 230 ) أن المرشدين الزراعيين يمثلون قاعدة الهرم أو الهيكل التنظيمى الإرشادى ، ويعتبرهم الكثيرون حجر الزاوية فى العملية الإرشادية الزراعية

كما يرى " الطنوبى " ( 2001 : 28 ) أن رائد التغيير Change Agent هو شخص يعمل لتحقيق التغيير فى النظام الإجتماعى ، وقد يكون مهنياً مرتبطاً بمؤسسة تهدف للتغيير مثل المرشد الزراعى .
أما " قنديل " ( 1999 : 15 ) فيذكر نقلاً عن " بيرتون وسوانسون " أن المرشد الزراعى ينظر إليه على أنه معلم وقاضى للحاجات ومنظم وقائد فهو يساعد المسترشدين على معرفة الممارسات والأفكار والنتائج المستحدثة ، ويعمل على تبنى المعلومات الجديدة بما يتناسب مع أوضاعهم وظروفهم المحلية ، ويساعد على إدخال بعض التحسينات على المعاملات الزراعية بما يعمل على زيادة الإنتاجية والدخل وتحسين الحياة الريفية .

ويستخلص مما سبق أن المرشد الزراعى هو الشخص الواعى علمياً وثقافياً واجتماعياً والقادر على تغيير سلوك الزراع متحملاً هذا التغيير أمام المجتمع وهو محرك العملية الإرشادية ، باعتباره قوة إجتماعية موجهة تهتم بتشكيل وتغيير سلوكيات أفراد المجتمع الريفى فى المعيشة والإنتاج بما تحمله من أفكار مستحدثة وحلول لمشاكله ، وعلى ثقافته وقدراته يتوقف نجاح الإرشاد الزراعى أو فشله .

المهام الوظيفية للمرشدين الزراعيين :
يعتبر المرشد الزراعى الدعامة الأساسية فى نجاح العمل الإرشادى على المستوى المحلى ، حيث يقع عليه عبء الإتصال بالزراع مباشرة لنشر رسالته بينهم ، وحل مشاكلهم ومساعدتهم ليساعدوا أنفسهم بأنفسهم ، ويعتمد ذلك على كفاءة المرشد الزراعى فى أداء مهامه التى يقوم بها .
ويرى " كلسى وهيرن " ( 1963 ، ص : 41 ) أن مهام المرشد الزراعى تتلخص فى : تحديد معرفة الأفراد الذين يعملون كقادة لأفراد مجتمعهم ومدهم بما يلزمهم من معارف لتسهيل عملهم والوصول إلى الهدف المنشود ، وشرح وتبسيط ما يريد توصيله لجمهور المسترشدين بأسلوب سهل يفهمونه ، ونقل ما يظهر من أفكار وأراء وطرق جديدة للواقع المحلى ، والإدراك والوعى للإحتياجات التى تتطلبها الجماعات التى يعمل معها حتى يستطيع أن يؤثر فيهم .
وذكر " سامى " ( 1963 ، ص : 230 ) أن المهام التى يجب أن يقوم بها المرشد الزراعى هى : تنفيذ البرنامج التعليمى الإرشادى لتحسين الحياة الريفية ، ودراسة الأقاليم الريفية الزراعية للوقوف على مشاكلها وإمكانيات حلها ويطور مع أهل الريف حاجاتهم إلى البرنامج الإرشادى المبنى على أساس من المشكلات الموجودة ، والتعاون مع الهيئات والجمعيات العاملة فى الريف لتطوير المنطقة ، وتطوير وتنمية القيادة الريفية ، وإمداد ومساعدة القادة المحليين بالمعلومات اللازمة وزيارتهم فى المزارع والمنازل وتزويدهم بالمطبوعات التى تساعدهم فى عملهم ، ومساعدة الأخصائيين فى توصيل نتائج الأبحاث إلى الريفيين .

وقد اتفق كل من " العادلى " ( 1971 ، ص ص : 207 – 208 ) ، و" سالم " (1991 ، ص ص : 65 – 75 ) على أن المهام والواجبات الإرشادية التى يجب أن يقوم بها المرشدون الزراعييون هى : المساعدة فى اكتشاف واختيار القادة الريفيين المحليين وتدريبهم ، وتنظيم القادة المحليين والزراع بطريقة تمكنهم من دراسة المشكلات ونقلها إلى جهات البحث لدراستها ، والتقييم المرحلى والسنوى للتعرف على مدى تنفيذ البرنامج الإرشادى لأهدافه وتحديد نواحى الضعف والقوة فى إنجازاته ونقل المشكلات الزراعية المحلية التى يصعب حلها لأجهزة البحث المعنية لإيجاد الحلول لها ، ونقل نتائج الأبحاث والتوصيات الزراعية المستحدثة إلى الزراع بطريقة مبسطة ، ، وإعداد التقارير الدورية والسنوية وكتابة وطبع البرنامج الإرشادى وتوزيعه والإعلام به ، وتنشيط العمل الإرشادى والقيام بالتوعية الإرشادية للمسترشدين .

ويرى " عبد الغفار " ( 1975 ، ص : 312 ) أن المهام الإرشادية التى يقوم بها المرشدون الزراعيون المحليون هى : إقامة علاقات عمل مع الزراع ، والمساعدة فى التطبيق العملى بتعليمهم المهارات الفنية الأدائية وحسن إستخدامها ، والعمل مع الزراع والشباب والمرأة الريفية وتوجيههم وتنظيمهم لتحقيق الأهداف الإرشادية ، وتخطيط ومناقشة وتنفيذ وتقييم البرامج الإرشادية مع الزراع المحليين ، والإسهام فى رسم السياسات الزراعية والتعليمية والصحية والثقافية على المستويات التى يعملون بها ، والتعاون مع الهيئات المحلية المعنية .
ويذكر " أبو حطب " ( 1985 ، ص : 70 ) عدة إختصاصات أخرى للمرشد وهى : الإسهام فى رفع الكفاءة الإنتاجية التسويقية للمحاصيل الزراعية والإستخدام الرشيد للموارد الطبيعية والمحافظة عليها والعمل على تنميتها ، وأيضاً تحسين الإدارة المزرعية والمنزلية ، وتحسين الحياة الأسرية ، وتنمية الشباب الريفى ، وتحسين المجتمع المحلى .

ويذكر " عبد المقصود " ( 1988 ، ص ص : 79 – 80 ) أن دور المرشد الزراعى هو : مساعدة الزراع على زيادة إنتاجية مزارعهم ، وتحسين مستويات معيشتهم ، وهو يعد بمثابة الموجه Advisor وهو الفنى الوسيط الذى يعمل بين مراكز البحوث الزراعية والعائلات المزرعية ، وهو أيضاً وكيل تغيير يساعد المزارعين على تحديد مشاكلهم ، وإيجاد الحلول المناسبة لها ، وهو يعمل على إيجاد التألف بين أفراد المجتمع للعمل الجماعى ، كما أنه مدير يخطط وينظم عمله وعمل مساعديه .
ويذكر " شعبان " ( 91 / 92 ، ص : 230 ) أن مهام المرشد الزراعى هى : النهوض بالإنتاج الزراعى والنباتى والحيوانى ، وتخطيط وتنفيذ البرامج الإرشادية الزراعية ، وتنمية القيادات الريفية المحلية ، ورفع المستويات المعيشية والتطلعات للأسر الريفية ، والتنسيق مع المنظمات أو المؤسسات المحلية الرسمية وغير الرسمية ، وتبصير جمهور الزراع بالسياسات القومية والعالمية وانعكاساتها على الأوضاع المحلية ، وتنمية الشباب الريفى ، وتسويق المنتجات الزراعية .

ويضيف كل من " فريد " ( 1985 ، ص : 46 ) ، و " الرافعى " ( 1992 ، ص : 28 ) أن من المهام والواجبات الإرشادية التى يقوم بها المرشدون الزراعيون : معرفة احتياجات الزراع بالتعاون مع الهيئات والتنظيمات الريفية ، والإسهام فى تنفيذ العمل الإرشادى من خلال استخدام الطرق والمعينات الإرشادية المتاحة وفقاً لخطة عمل وإجراءات محددة ، والعمل على جمع البيانات والإحصائيات وإعداد التقارير الدورية المتنوعة عن العمل الإرشادى على المستوى المحلى ، وتوفير مصادر المعلومات والخبرات للزراع والقادة المحليين ، بالإضافة إلى المساهمة فى إيجاد الحلول للمشكلات الزراعية الطارئة التى تواجه المسترشدين ، والإتصال بالمستوى الإشرافى الأعلى .

وقد ذكر " عمر " ( 1992 ، ص ص : 250 – 251 ) أن المهام والواجبات التى يقوم بها المرشدون الزراعيون تتحدد فى : دراسة مشكلات الموقف ونقلها إلى جهات البحث لإيجاد حلول لها ، وتجهيز البرامج الإرشادية فى الزراعة والحياة الريفية بالإشتراك مع المهتمين بها من أهل الريف ، وتنفيذ البرنامج الإرشادى ، وتقييم البرنامج الإرشادى بجمع البيانات والإحصائيات وتحليلها ، وتشجيع تشكيل المجالس الإرشادية من المسترشدين ، وتشجيع اهتمام الهيئات المحلية بالتنمية الريفية ، والتعاون مع الهيئات والمؤسسات المحلية فى برامجها التعليمية المتكاملة مع البرامج الإرشادية ، وتنمية الترابط والتكامل والتنسيق بين أوجه النشاط الإرشادى وبين الهيئات والمؤسسات المحلية المهتمة بالزراعة والحياة الريفية ، وتطوير القادة المحليين وإمدادهم بما يلزمهم لتسهيل قيامهم بمهامهم الإرشادية ، وتنظيم المكتب الإرشادى ليكون أداة إرشادية ناجحة ، واتخاذ قرار الإستعانة بالأخصائيين ، ومساعدة منظمات الشباب الريفى على تطوير برامجها وتدريب قادتها واختيارهم ، والمساعدة فى تكوين المنظمات والجمعيات التعاونية الزراعية ، وتوعية الريفيين بالتنظيمات الزراعية وشرح فوائدها وكيفية الإستفادة منها ، وإمداد الزراع بالمعلومات والخبرات والمطبوعات الإرشادية اللازمة .

ويرى " الطنوبى " ( 1998 ، ص : 495 ) أن مهام المرشد الزراعى ومسئولياته هى : زيادة الإنتاج الزراعى بشقيه النباتى والحيوانى ، وتوجيه القادة المحليين والزراع ، وتدريب الزراع وأسرهم ومساعدتهم على كيفية التعامل مع المبتكرات التكنولوجية وتطبيقها والإستفادة منها ، والتنسيق بربط المقومات الأساسية للسلامة والأمن له ولأسرته وماشيته ، والتعاون والتفاهم والترابط والإتصال الجيد والمستمر مع الزملاء العاملين معه ، والبحث عن أنسب الطرق والأساليب لأداء مهامه التعليمية الإرشادية بكفاءة ، و تقييم أداء الزراع ، وتحفيز الزراع إلى تبنى المبتكرات الزراعية وإلى الأداء الممتاز.

ويذكر " قنديل " ( 1999 ، ص : 21 ) نقلاً عن " مغربل " أن المرشد الزراعى يقوم بالواجبات والمهام الوظيفية الإرشادية حيث يعمل كجسر لتوصيل المعلومات بين الزراع والأخصائيين الإرشاديين الفنيين لخبرته المباشرة بمشاكل المسترشدين والحياة الريفية ، والقيام بدراسة موارد المنطقة سواء الموارد المادية أو البشرية ومعرفته بكيفية استغلال هذه الموارد للعمل على تطوير الريف والنهوض به ، وإعداد التقارير وملء البيانات والإحصائيات المتعلقة بعمله .

وتتفق " شادية فتحى وآخرون " ( 2002 ، ص : 60 ) و" الشاذلى " ( 1999 ، ص : 32 ) على أن مهام المرشد الزراعى كوكيل للتغيير تتحدد فى : العمل كمحرك للتغيير ، والعمل كمساعد فى حل المشكلات فى مختلف المراحل التى يتطلبها الحل ، والعمل كمقترح للحلول ، والعمل كرابط بين المصادر لتوفير الحل الفعال لمشكلة ما عن طريق تجميع المسترشدين ومساعدتهم فى توفير الموارد المطلوبة سواء من داخل مجتمعاتهم المحلية أو من خارجها مع ضمان الإستخدام الأمثل لتلك الموارد .
ويشير " عليوة " ( 2004 ، ص : 121 ) إلى تعدد المهام التى يقوم بها المرشد الزراعى وهى :
• دراسة البيئة التى يعمل فيها وجمع البيانات المتعلقة بها .
• توصيل نتائج البحوث وحزم التوصيات الإرشادية إلى جمهوره المستهدف وحثهم بوسائل الإقناع المختلفة على تبنيها .
• تنفيذ كافة الأنشطة والبرامج الإرشادية فى منطقة عمله .
• المساعدة فى اكتشاف وتنمية القيادات المحلية .
• إقامة علاقات عمل مع جمهوره الإرشادى .
• المساهمة فى وضع الخطط والبرامج الإرشادية .
• القيام بتنفيذ الإيضاح العملى والبيانات العملية .
• تقديم المعلومات الصحيحة لجميع فئات المزارعين .

ويقع على عاتق المرشدين الزراعيين مهام إرشادية كثيرة ، حيث ينفرد المرشد الزراعى بوضع خاص بحكم التحامه بجماهير الزراع ، ومن هذه المهام مايلى ( العادلى 1971، ص ص : 213 – 214 ) : -
1- المساعدة فى اختيار القادة الريفيين المحليين .
2- تنظيم وتدريب القادة المحليين والزراع بطريقة تمكنهم من دراسة المشكلات .
3- وضع خطة لتنفيذ أهداف البرنامج الإرشادى المحلى والإشراف على تنفيذه .
4- التقييم المرحلى والسنوى للتعرف على مدى تنفيذ البرنامج لأهدافه وتحديد نواحى القوة والضعف فى إنجازاته .
5- توصيل نتائج الأبحاث والتوصات الزراعية المستحدثة إلى الزراع بطريقة مبسطة ، ونقل المشكلات الزراعية المحلية التى يستعصى عليه حلها لأجهزة البحث المعنية لدراستها وإيجاد الحلول لها .
6- التعاون والتنسيق مع الهيئات والمؤسسات المحلية الأخرى فى برامجها التعليمية المتكاملة مع البرامج الإرشادية .
7- إعداد التقارير الدورية والسنوية وكتابة وطبع البرنامج الإرشادى وتوزيعه والإعلام عنه .
8- تنشيط العمل الإرشادى والقيام بالتوعية الإرشادية لجمهور المسترشدين .

من العرض السابق لمهام المرشدين الزراعيين يتضح أن مهام المرشد الزراعى متنوعة ومتعددة وقد أقتصرت الدراسة على المهام التالية :
1- تحديد مشكلات الزراع ونقلها إلى جهات البحث وإيجاد الحلول لها .
2- تجهيز البرامج الإرشادية الزراعية وتنفيذها
3- تشجيع تشكيل المجالس الإرشادية
4- التعاون مع الهيئات المحلية و المؤسسات المحلية فى برامجها التعليمية المتكاملة مع البرامج الإرشادية
5- اكتشاف وتطوير القيادات المحلية
6- توعية الريفيين بالتنظيمات الريفية وشرح فوائدها
7- التقييم المرحلى والسنوى للبرامج الإرشادية
8- إعداد التقارير الدورية السنوية
9- تنشيط العمل الإرشادى
10- تعليم وإرشاد الزراع
11- الإسهام فى رفع الكفاءة الإنتاجية والكفاءة التسويقية للمحاصيل الزراعية
12- الإستخدام الرشيد للموارد الطبيعية والمحافظة عليها
13- زيادة الإنتاج الزراعى بشقيه النباتى والحيوانى
14- تحفيز الزراع إلى تبنى المبتكرات الزراعية وإلى الأداء المميز
وتمثل هذه المهام الإرشادية الزراعية التى يؤديها المرشدون الزراعيون المحليون إنعكاساً لطبيعة العمل الإرشادى الزراعى الذى يسعى ؟إلى تحقيق أهدافه ، والمساهمة فى النهوض بالزراعة وتطوير الريف .

واجبات المرشدين الزراعيين :
يتحتم على المرشد القيام بالواجبات والمسئوليات التالية :
1- التعرف على المنطقة التى سيعمل فيها وجمع المعلومات المهمة عنها .
2- وضع خطة إرشادية مفصلة لتوعية الفلاحين وإرشادهم للأساليب الحديثة فى الزراعة
3- تنفيذ الخطة عن طريق استخدام الطرق والأساليب الإرشادية المختلفة .
4- مساعدة الفلاحين على استثمار الموارد المتاحة لهم .
5- حضور الإجتماعات الدورية لمجالس إدارة الجمعيات الزراعية .
6- تقييم الخطة الإرشادية المنفذة فى مراحلها المختلفة وإبراز النجاحات المختلفة للفلاحين الآخرين بغرض تنفيذ الأساليب المتبعة فى التنفيذ .
مسئوليات وصلاحيات المرشد الزراعى :
إن مسألة تحديد المسئوليات والصلاحيات والعلاقة بين أقسام التنظيم تعتبر فى غاية الأهمية ، إذ أن عدم تحديدها يجعل أعمال المؤسسة ضمن إطار التنظيم ضعيفاً مما يعكس أثاراً سلبية على إنتاجية وفاعلية التنظيم وبالنسبة للتنظيم الإرشادى فإن ضرورة تقسيمه إلى وحدات وتحديد مسئوليات هذه الوحدات والعلاقة بينها أمرلايختلف عن أى تنظيم أخر ، بالإضافة إلى أهمية ملاحظة الأهداف العامة للإدارة والتنظيم . إن عمل المرشد عمل تعليمى أى أن مهمة المرشد تعليم سكان الريف الخبرة والمهارة فى مجال الزراعة والمجالات ذات العلاقة التى يأمل بعد تطبيقها فى زيادة إنتاجه من المزرعة قبل دراسة المنطقة التى يعمل بها من حيث السكان والزراعة وتشخيص المشاكل التى تعانيها والبحث عن الإمكانيات المتوفرة فيها ، وتحديد مشاكل المنطقة وإشعار الريفيين بمشاكلهم الحيوية وحثهم على المساهمة فى إيجاد الحلول لها ولايتم ذلك إلا عن طريق كسب ثقة الفلاحين من خلال تنظيم وتوجيه الريفيين لتحقيق أهدافهم (ليله وآخرون بدون ، ص – ص : 86 – 89 )

الأنشطة الوظيفية للمرشدين الزراعيين :
وتتضمن كما ذكرها كل من (عمر 1992 ، ص ص : 250-251 ) ، ( سليمان 1992 ، ص ص 28 – 30 ) ، ( شربى 1996 ، ص :199 ) :
• توعية الزراع بالمشكلات الزراعية .
• إيجاد الحلول للمشكلات الزراعية التى تواجه الزراع .
• نقل مشكلات الزراع إلى مراكز البحوث الزراعية
• تبسيط حلول المشكلات العلمية لتتناسب مع مستوى الزراع .
• التعرف على القيادات المحلية من الزراع .
• إختيار القيادات المحلية من الزراع لأداء الأنشطة الإرشادية .
• مد القادة المحليين بما يلزمهم من معلومات لتسهيل مهامهم الإرشادية .
• متابعة نشاط القيادات المحلية .
• تدريب القيادات المحلية على كيفية القيام بالمهام الإرشادية .
• تقييم أداء القيادات المحلية المهامهم الإرشادية .
• عقد اجتماعات مع العاملين فى المنظمات الأخرى .
• تبادل التقارير والمقترحات والخطابات الرسمية مع العاملين فى المنظمات الأخرى .
• جمع بيانات ومعلومات عن الأنشطة الزراعية فى المنطقة .
• تحديد المشكلات الزراعية التى تواجه الزراع .
• تحديد أولويات المشكلات فى ضوء الإمكانات المتاحة .
• تشكيل لجان من الزراع للمشاركة فى إعداد البرنامج الإرشادى .
• وضع خطة عمل محددة لتنفيذ البرنامج الإرشادى .
• تحديد المصادر البشرية والمادية المتاحة فى منطقة العمل لتنفيذ البرنامج .
• تحديد إجراءات تنفيذ خطة العمل .
• إختيار واستخدام الطرق والمعينات الإرشادية لتنفيذ البرنامج الإرشادى .
• تحديد الأسئلة الدقيقة التى يتناولها التقييم فى كل نشاط إرشادى .
• تحديد الأدلة ( المعلومات ) اللازم جمعها لإجابة الأسئلة التى يتناولها التقييم .
• معرفة إنطباعات الزراع والمنظمات الأخرى عن نتائج تقييم البرنامج الإرشادى .
• إعداد تقارير دورية .
• إعداد تقارير سنوية .
• عمل قوائم بأسماء القادة المحليين والزراع .
• إعداد ملفات تحتوى على بيانات عن منطقة العمل الزراعية .
• توفير النشرات والمجلات الإرشادية للزراع .
• توعية الشباب الريفى لعمل المشروعات الصغيرة .
• حث أعضاء مراكز الشباب الريفى للمشاركة فى برامج محو الأمية .
• توعية الزراع بأنشطة الوحدة المحلية .
• توعية الزراع بأنشطة الجمعية التعاونية .
• توعية الزراع بأنشطة الوحدة الصحية .
• توعية الزراع بأنشطة جمعية تنمية المجتمع .
• مساعدة الشباب الريفى للقيام بمشروعات زراعية صغيرة .
• عقد إجتماعات إرشادية لتوعية الزراع .
• تشجيع الزراع على تنفيذ الحقول الإرشادية فى أراضيهم .
• القيام بدعوة القيادات المحلية والزراع لتنفيذ أيام الحقل الإرشادية .
• القيام بعمل زيارات شخصية لبعض الزراع الذين لديهم مشاكل .
• تشجيع الزراع على زيارة المكتب الإرشادى .


حمدي عبد الرحمن محمد حسن الديب ، علاقات العمل بين أخصائيي المواد الإرشادية والمرشدين الزراعيين بمحافظة البحيرة، رسالة ماجستير، قسم الإرشاد الزراعي والمجتمع الريفي
كلية الزراعة بالقاهرة – جامعة الأزهر 2011 م












<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المرشدين الزراعيين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل :: كتب ورسائل وأبحاث ومقالات علمية-
انتقل الى: