دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل
عزيزى الزائر هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل فى المنتدى وندعو لك بتصفح سعيد فى المنتدى كما نتمنى مشاركتنا بآرائك ومقترحاتك لتطوير المنتدى هذا بالاضافة الى تشريفنا بستجيلك معنا لتكن استفادتك اكبر واكثر عمقا

دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل

رسائل وأبحاث ومقالات علمية, شعر وخواطر وقصص قصيرة , مقالات أدبية , جمعية خريجى المعهد العالى للتعاون الزراعى, دكتور اسماعيل عبد المالك
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباب الأول - المقدمة البحثية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr Esmaiel Abdel Malek
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: الباب الأول - المقدمة البحثية   الإثنين فبراير 06, 2012 5:14 pm









الباب الأول
المقدمة البحثية


تمهيد
مشكلة البحث
أهداف البحث
أهمية البحث
محددات البحث








الباب الأول
المقدمة البحثية
تمهيد :
يشتمل هذا الباب على المقدمة البحثية والتى تتضمن تمهيداً عن البحث، ومشكلته، وأهدافه، وأهميته، ومحدداته.
مقدمة
تشهد مصر في الوقت الحالي تغيرات أساسيه في جميع سياساتها وبرامجها ومشروعاتها. حيث إنها اتجهت إلى نظام السوق الحر في ظل العولمة التى جعلت من العالم قرية صغيره، وهذا يتطلب مواكبة ما توصل إليه العلم من تطورات سريعه في أساليب الإنتاج بصفة عامة والإنتاج الزراعى بصفة خاصة بما يتلائم مع ظروفنا وإمكانياتنا من خلال الاستعانة بالتكنولوجيات المتقدمة.
ويعتبر قطاع الزراعة من أهم القطاعات الرائدة في مجال تنفيذ آليات التحرر الاقتصادي وتشجيع القطاع الخاص حيث أتبعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى سياسة تحرير أسعار مستلزمات إنتاج وتسويق الحاصلات الزراعية، وتحرير التعاونيات الزراعية، وتمشيا مع هذه المرحلة فقد تركز دورها في الوقت الحاضر على إجراء البحوث وتقديم الخدمات الإرشادية وإجراء الدراسات الاقتصادية وتوفير البيانات الإحصائية. سليم (1995، ص146).
وتعد التنمية الزراعية في مصر من الضروريات الملحة للنهوض بالكفاءة الإنتاجية الزراعية، والتغلب على محدودية الرقعة الزراعية، والحد من انتشار الملكيات الصغيرة، ومواجهة ارتفاع معدلات الزيادة السكانية المضطردة أملا في الارتقاء بالمستوى المعيشي الريفي، خاصة وأن الزراعة تمثل المصدر الرئيسى لمعيشة ما يزيد عن نصف سكان المجتمع المصرى، كما أن قطاع الزراعة – بالرغم من انخفاض مساهماته - يمثل مصدراً هاماً من مصادر الناتج المحلى الاجمالى والدخل القومى المصري، وهو الدعامة الرئيسية لرفاهية المجتمع وتقدمه، لذا فوجود قطاع زراعى يطبق التكنولوجيات المستحدثة أصبح من الأساسيات الضرورية لزيادة الإنتاج الزراعى. الطنوبي (1998، ص448).
ويعتبر توفير الغذاء التحدى الأكبر أمام المجتمع المصرى للحد من الواردات وتلبية احتياجات السكان الغذائية في ظل زيادة عدد السكان وزيادة الوعى الاستهلاكى، وما يترتب عليه من زيادة الطلب على المواد الغذائية، بالإضافة إلى استمرار الزحف العمرانى على الأراضى الزراعية، والذي يتسبب في فقدان 30 – 70 ألف فدان سنويا منها، وقد أدى ذلك إلى انخفاض نصيب الفرد من الأرض الزراعية حتى بلغ 0.13 فدانا، علاوة على تغيير الأنماط الاستهلاكية للسكان، وسوء توزيعهم على الخريطة الجغرافية المصرية، وتركز معظمهم على وادى النيل ودلتاه فوق مساحة صغيرة تمثل 4% من المساحة الكلية للأراضى المصرية، لذلك أصبح توفير الغذاء قضية قومية تحتل مكان الصدارة بين مشكلات المجتمع المصرى. سعفان ( 1998، ص 389 )0
ولحل هذه المشكلة فإن الدولة تبذل قصارى جهدها لزيادة الإنتاج عن طريق التوسع الأفقى والرأسى وذلك بالخروج من الوادى الضيق القديم إلى الأراضى الجديدة لاضافة مساحات زراعية يتم من خلالها زيادة الإنتاج الزراعى وهو ما يتوافق مع استراتيجية وزارة الزراعة وأهمية التوسع في استصلاح الأراضى الجديدة والتى كان من نتيجتها استصلاح مليون ونصف مليون فدان. هجرس ( 1998، ص 12)0
وعلى الرغم من إضافة هذه الأراضى إلا أن الإنتاج ما زال ضعيفاً ولا يكفي استهلاك أفراد المجتمع، لذلك كان من الضرورى أن يعمل القائمون على السياسة الزراعية فى مصر على زيادة الإنتاج النباتى ( الخضر والفاكهة ) والإنتاج الحيواني والداجنى والسمكي عن طريق وضع برامج تنموية زراعية متسقة ومتكاملة ومستمرة في كل مراحل الإنتاج والتسويق والتصنيع الزراعى بديلاً عن الأسـاليب الزراعـية التقـليدية المتوارثة وهو ما يلقى الضوء على الدور الأكبر للإرشاد الزراعى فى هذا الشأن . عبد الغفار (1975،ص 12)0
ومن هنا تبرز أهمية الإرشاد الزراعي باعتباره أحد المداخل الرئيسية التي يمكن الاعتماد عليها في تحديث الزراعة وتحقيق التنمية الزراعية، ومواكبة التغيرات الجارية من خلال الأدوار الرئيسية التي يؤديها سواء بصورة منفردة أو مجتمعة والتي أوردها رشاد (1986،،ص3) نقلاً عن موشر، وروجرز وهي: تعليم المزارعين، وإمدادهم بالمعارف الجديدة وتنمية مهاراتهم، وأيضا تنمية علاقات الثقة بداخلهم، بجانب مساعدتهم على تنمية مواردهم الزراعية ومدهم بالتكنولوجيات المتطورة وتشجيعهم على تطبيقها فى حقولهم.
ويمثل الإنتـاج الفاكهي جـانباً أسـاسـياً من الإنتاج النباتى حيث تمثل مساحة الفاكهة فى مصر حوالى 1.165.395 مليون فدان، بينما تمثل مساحة نخيل البلح حوالى 6.32% من أجمالى المساحة المزروعة فاكهة بمصر، فى حين يبلغ إنتاج الفاكهة فى مصر حوالى 8.003.379 مليون طن، ويمثل إنتاج محصول نخيل البلح حوالي 13.91% من إنتاج الفاكهة بمصر، بينما يمثل إنتاج النخيل فى واحة سيوه حوالى 3.14% من أجمالي إنتاج نخيل البلح بمصر، والذي يمكن للإرشـاد الزراعـى أن يقـوم بدور مؤثر وفعـال في تحسـين نوعيته وزيادة إنتاجـيته حيث يعـتبر من المحاصيل ذات الأهـمية الاقتصـادية. هليل( 2005،ص 18).
وتمثل زراعات نخيل البلح منذ القدم أحد روافد الإنتاج الفاكهى فى وادى النيل بصفة عامة، وفى واحاته بصفة خاصة، حيث اكتسبت واحة سيوه شهرتها من زراعته، وأصبحت سمة مميزة لها وقد ازدادت أهمية المحصول اقتصادياً واجتماعياً وبيئياً وسياحياً على مدى السنوات المتعاقبة، باعتباره محصول تصديرى عالى القيمة الغذائية، كما يقوم بدور هام وأساسى في وقاية واحة سيوه وحمايتها من التصحر، كما أن هناك العديد من الصناعات القائمة على ثمار البلح من أهمها: صناعة عسل التمر (الدبس)، والخل الطبيعي، والكحول، وخميرة الخبز، كما تدخل في العديد من الصناعات الأخرى مثل صناعة الحلويات والعجائن، كما يستخدم مسحوق النوى في الوصفات الطبية وصناعة الأعلاف، ولا تقتصر فائدة النخلة على ما تنتجة من ثمار وإنما تستخدم أجزائها الأخرى كمواد أولية للعديد من الصناعات المحلية مثل الأثاث المنزلي والأقفاص والحصير والمقاطف بالإضافة إلى الاستخدامات الحديثة للألياف كصناعة الخشب المضغوط وعجينة الورق، وتعتبر ثمار نخيل البلح من أبرز المنتجات الاقتصادية حيث تتعدد صور استهلاكه فهي تؤكل طرية (طازجة) ومجففة ومصنعة في صور عديدة أهمها المربات والعجوة، علاوة على أن التمر أصبح سلعة تصديرية ذات مستقبل كبير لمعظم دول العالم حيث يتم تسويقها إلى 85 قطر من الأقطار غير المنتجة للتمر، كما أن الأنظار تتجه إلى التمر كمادة غذائية هامة يجب توافرها لمقابلة الزيادة الكبيرة في أعداد السكان، عبدا لله وآخرون ( 2000،ص 12).
وفى ظل أهمية نخيل البلح كرافد فاكهي غذائي وصناعي ، وفى ظل اهتمام وزارة الزراعة به عن طريق برامجه الإرشادية الموجهة لزراعه بهدف زيادة معارفهم ومهاراتهم المرتبطة بزراعة أشجار نخيل البلح ومعاملاتها المختلفة. تأتى أهمية البحث الراهن فى التعرف على الدور الذى يقوم به الإرشاد الزراعى فى نشر وإقناع الزراع بتطبيق الأساليب الصحيحة المتعلقة بإنتاج وتسويق محصول نخيل البلح فى واحة سيوه ، وما يمكن أن يقوم به مستقبلاً .

مشكلة البحث:
تعد واحة سيوه من أهم المناطق التى اتجهت إليها أيدي التنمية في الفترة الأخيرة لما تتمتع به من مناخ متميز وموارد مائية وأرضية هائلة مكنتها من زراعة محصول نخيل البلح في حوالى5900 فدان تمثل 37.11% من اجمالى المساحة المزروعة بالمحاصيل على مستوى الواحة، وهي مساحة كبيرة نسبياً مقارنة بالمساحة المزروعة فاكهة والبالغة حوالى 13673 فداناً والذى يمثل نخيل البلح منها 43.2%، إلا أن مستوى الإنتاج للنخلة بلغ نحو 80 كيلو جرام فى السنة وهو دون المستوى الإنتاجى المأمول حيث أن متوسط إنتاجها على مستوى الجمهورية يبلغ حوالى 120 كيلو جرام في السنـة (مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، مطروح ، 2006،ص ص11-12 ) .
ويعزى ذلك إلى شيوع العديد من الأساليب التقليدية المتوارثة فى عمليات الإنتاج والتسويق والتى من بينها زراعة حدائق النخيل بشكل يشبه الغابات الكثيفة وهذا يسبب العديد من الأضرار للنخلة، وعدم تمكن الزراع من القيام بخدمتها وعدم العناية بعمليات خدمة برأس النخلة وعدم أجراء البعض منها ، هذا بجانب وجود بدائية فى طرق الحصاد والتداول والتخزين والنقل، وعدم الاهتمام بتطبيق الجديد مما يترتب عليه فقد جزءاً كبيراً من المحصول أثناء المراحل المختلفة لإنتاجه وتسويقه، وهو يمثل جوهر مشكلة البحث باعتبار ما سبق فرصة إرشادية تستوجب تدخلاً من الجهاز الإرشادى لنشر الأساليب الصحيحة بين المزارعين فى نواحى الإنتاج والتسويق والتداول فهل نجح الإرشاد الزراعى فى ذلك أن الإجابة على ذلك تستوجب دراسة دور الإرشاد الزراعى فى هذا الشأن، ومن هنا تبرز مجموعة من التساؤلات التى تشكل فى مجملها المشكلة البحثية لهذا البحث على النحو التالى:-
1- ما هو مستوى معرفة الزراع بالتوصيات الفنية لإنتاج وتسويق محصول نخيل البلح، وما هى مصادر معرفتهم بتلك التوصيات.
2- ما هو مستوى تنفيذ الزراع للتوصيات الفنية لإنتاج وتسويق محصول نخيل البلح، وما هى مصادر إقناعهم بتنفيذ تلك التوصيات.
3- ما هى طبيعة العلاقة بين دور الإرشاد الزراعى والمتغيرات المستقلة المدروسة، وما هى نسبة مساهمة المتغيرات ذات العلاقة فى تفسير التباين الكلى للدور الإرشادى.
4- ما هى المشكلات التى تواجه زراع نخيل البلح فى إنتاجه وتسويقه، وما هى مقترحاتهم للتغلب عليها.
5- ما هى الملامح الأساسية لخطة العمل الإرشادية المستقبلية للنهوض بمعارف الزراع فى إنتاج وتسويق محصول نخيل البلح .

أهداف البحث:
بناء على العرض السابق لمشكلة البحث فقد تركزت أهداف البحث بصفة رئيسية فى تحديد دور الإرشاد الزراعى فى تعريف الزراع بالتوصيات الفنية المتعلقة بإنتاج وتسويق محصول نخيل البلح وإقناعهم بتطبيقها فى حقولهم بواحة سيوه من خلال الأهداف الفرعية الآتية :
1- تحديد دور الإرشاد الزراعى فى إنتاج وتسويق محصول نخيل البلح من خلال:
أ- التعرف على درجة معرفة الزراع بالتوصيات الفنية لإنتاج وتسويق محصول نخيل البلح ومصادر معرفتهم بها.
ب- التعرف على درجة تنفيذ الزراع للتوصيات الفنية لإنتاج وتسويق محصول نخيل البلح ومصادر إقناعهم بتنفيذها.
2- تحديد العلاقة بين درجة دور الإرشاد الزراعى في إنتاج وتسويق محصول نخيل البلح وبعض المتغيرات المستقلة وتحديد نسب مساهمة المتغيرات ذات العلاقة المعنوية بدور الإرشاد الزراعى في تفسير التباين الكلى.
3- التعرف على المشكلات التى تواجه زراع نخيل البلح في إنتاج وتسويق محصول نخيل البلح، ومقترحاتهم لحلها .
4- اقتراح خطة عمل مستقبلية للإرشاد الزراعى في تعريف الزراع بالتوصيات الفنية لإنتاج وتسويق محصول نخيل البلح .

أهمية البحث:
تتمثل الأهمية النظرية لهذا البحث فى كونه يعتبر بمثابة إضافة علمية إلى دراسات الإرشاد الزراعى، ويمكن الاسترشاد بما تضمنه من مفاهيم ومتغيرات وفروض بحثية وأساليب إحصائية، وما قد يسفر عنها من فوائد تطبيقية فى فتح آفاق جديدة لإجراء مزيد من الدراسات المشابهة فى مناطق أخرى فى مصر، سواء كانت لتغطية بعض أوجه القصور فى البحث أو لاستجلاء نواحى أخرى لم يتطرق إليها هذا البحث.
أما الأهمية التطبيقية لهذا البحث فترجع إلى ما تسفر عنه من نتائج خاصة بدور الإرشاد الزراعى فى مجال إنتاج وتسويق محصول نخيل البلح، وذلك للوقوف على كل ما يقدم من أنشطة وجهود إرشادية يستفيد منها الزراع، حيث تعطى للزراع بصفة عامة وزراع محصول نخيل البلح بصفة خاصة المزيد من المعارف المتعلقة بالتوصيات الفنية لإنتاج وتسويق محصول نخيل البلح، والعمل على حثهم بالاستفادة بالمعارف المتطورة وتطبيقها فى مزارعهم.
وسوف يساعد هذا البحث فى تحديد دور الإرشاد الزراعى باعتباره مصدر رئيسى لمعرفة زراع نخيل البلح من خلال جهود وأنشطة جهاز الإرشاد الزراعى فى هذا المجال وإقناعهم بتطبيقها لديهم وتعديل اتجاهاتهم نحو بعض الأمور المستحدثة فى الإنتاج والتسويق، وكان من الضرورى أجراء هذا البحث للتعرف على الدور الحالى للإرشاد الزراعى، وما يمكن أن يقوم به مستقبلا واتخاذ ذلك أساساً لتطوير البرامج الإرشادية المستقبلية، ومحاولة التعرف على أهم المشكلات التى تواجه هؤلاء المنتجين بهدف وضع الحلول الملائمة لها أملاً فى النهوض بإنتاجيته وتسويقه والمساهمة فى رفع مستوى المعيشة لدى هؤلاء المنتجين.

محددات البحث:
على الرغم من تعدد المناطق الصحراوية التى يتم فيها زراعة محصول نخيل البلح فقد أقتصر البحث على واحة سيوه نظرا لما يتمتع به محصول نخيل البلح من ميزة نسبية من حيث المساحة المزروعة بالنخيل، وأعداده، وإنتاجه، والتسهيلات الممنوحة للباحث، والانتشار الجغرافى المحدود للواحة، وأيضا اهتمام مركز بحوث الصحراء كجهة بحثية مختصة بدراسة هذه المناطق ( جهة عمل الباحث)، كما أقتصر البحث على تحديده لدور الإرشاد الزراعى بدراسة أثر ما يقدمه من جهود وأنشطة إرشادية لنشر التوصيات الفنية فى مجال إنتاج وتسويق محصول نخيل البلح على معرفة وتنفيذ المستفيدين النهائيين وهم زراع نخيل البلح بواحة سيوه ( الجمهور المستهدف ) من خلال مدى معرفتهم بتلك التوصيات ومدى إقناعهم بتنفيذها،كما أقتصر على العمليات التسويقية، كما اقتصرت الدراسة على بعض المتغيرات التى يعتقد أنها ذات علاقة بهذا الدور وهى : السن ، ودرجة تعليم المبحوث، ومساحة الحيازة الزراعية الكلية، ومساحة الحيازة الزراعية من نخيل البلح، وعمر النخيل المنزرع، وعدد سنوات الخبرة بالعمل المزرعى، وعدد سنوات الخبرة بإنتاج نخيل البلح ، ودرجة الاتجاه نحو المستحدثات، ودرجة العضوية فى المنظمات الاجتماعية، ودرجة التعرض لمصادر المعلومات، ودرجة القيادة القبلية، ودرجة الانتماء للمجتمع القبلى، ودرجة التمسك بالعادات والتقاليد السيوية، ودرجة القيم الاقتصادية.

خطة البحث :
يقع هذا البحث في خمسة أبواب يحتوى الأول منها على المقدمة البحثية، والثانى الاستعراض المرجعى ونتائج الدراسات السابقة، والثالث الطريقة البحثية، والرابع النتائج ومناقشتها، والخامس ملخص الدراسة والفوائد التطبيقية، بالإضافة إلى المراجع العربية والإنجليزية واستمارة الاستبيان، وملخص البحث باللغة الإنجليزية.










<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الباب الأول - المقدمة البحثية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل :: كتب ورسائل وأبحاث ومقالات علمية :: رسائل وأبحاث علمية :: دور الإرشاد الزراعى فى إنتاج وتسويق محصول نخيل البلح بواحة سيوه-
انتقل الى: