دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل
عزيزى الزائر هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل فى المنتدى وندعو لك بتصفح سعيد فى المنتدى كما نتمنى مشاركتنا بآرائك ومقترحاتك لتطوير المنتدى هذا بالاضافة الى تشريفنا بستجيلك معنا لتكن استفادتك اكبر واكثر عمقا

دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل

رسائل وأبحاث ومقالات علمية, شعر وخواطر وقصص قصيرة , مقالات أدبية , جمعية خريجى المعهد العالى للتعاون الزراعى, دكتور اسماعيل عبد المالك
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباب الأول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr Esmaiel Abdel Malek
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: الباب الأول   السبت فبراير 04, 2012 4:40 pm





الباب الاول
- تمهيد.
- مشكلة البحث.
- أهداف البحث.
- أهمية البحث.
- عمق البحث واتساعه.
- الفروض البحثية.
- التعريفات النظرية والإجرائية.

الباب الاول
تمهيد
يعتبر توفير الغذاء من مقدمة الأهداف التى تحدد أسلوب الإنتاج الزراعى فى جمهورية مصر العربية فى الآونة الأخيرة،بعد أن ظهرت الفجوة الغذائية نتيجة للزيادة السكانيةالهائلة التى لم يواكبها زيادة موازية فى الإنتاج الزراعى من المحاصيل الغذائية مثل الحبوب وكذلك محاصيل الإلياف .
ومن هنا فقد إهتمت وزارة الزراعة بالعمل على زيادة المساحة المنزرعة من المحاصيل المختلفة سواء عن طريق التوسع الأُفقى باستصلاح أراضى جديدة أو عن طريق التوسع الرأسى باستنباط أصناف عالية الإنتاج ، ورغم كل ذلك لم تكن هناك إمكانية للتغلب على سد الفجوة الهائلة بين ما هو متوفر وما هو مطلوب لإحتياجات السكان الأمر الذى دعا إلى إستخدام أنماط غير تقليدية من التوسع الرأسى لزيادة المساحة المحصولية للرقعة الزراعية ومنها ما يعرف بالتكثيف الزراعى وهو تكثيف الموارد الأرضية وتعظيم الإنتاج فى وحدة المساحة عن طريق نظم التحميل المختلفة ومنها نظام تحميل القطن على القمح حيث أنهما محصولان رئيسيان فى الزراعة المصرية حيث يعتبر القمح من محاصيل الحبوب الرئيسية والقطن يعتبر المحصول التصديرى الأول فى جمهورية مصر العربية ( )
ويواكب إهتمام وزارة الزراعة بوضع البرامج التى تساعد على زيادة الإنتاج الزراعى، الإهتمام بالأشخاص الذين يقومون بوضع هذه البرامج موضع التنفيذ حتى يمكن تطبيق هذه البرامج على الوجه الأكمل وتعظيم الإستفادة المرجوة من وراء هذا التنفيذ .
ومع التطورات التى تحدث فى المجتمع والعالم تتزايد أهمية تنمية الثروة البشرية كمدخل للتقدم، ويتزايد الإهتمام بالزيادة المستمرة لقدرات وكفاءة الإنسان وبدون ذلك سوف نظل عاجزين عن استثمار الموارد الأُخرى وسوف يكون العجز واضحا في الحصول على مستويات عالية من الأداء والجودة،ولم يعد أمامنا طريق آخر للنمو والتطور وتحقيق مستوى أفضل من المعيشة والحياة إلا بالسعي الدائم إلى زيادة معارف ومهارات الإنسان وتطوير أفكاره مما يؤدى إلى إكتسابه إتجاهات إيجابية باستمرار وبصورة متواصلة نحو تحقيق الأفضل.
ويأتى التدريب كنشاط هادف يسعى من أجل تهيئة الفرصة المناسبة للإنسان كى يكتسب ويزيد ويعدل ويطور ويغير ما لديه من معلومات وأفكار ومهارات وإتجاهات بصورة دائمة للحفاظ على ما يحققه من إنجازات وللإنطلاق دائما إلى الأمام لتحقيق المزيد منها. وتأتى أهمية التدريب من أنه يتعامل مع الإنسان، والإنسان بخلاف الكائنات الأخرى أكثر تعقيدا في التعامل معه خاصة عندما نسعى إليه من أجل أن تستقر المعلومات في عقله ويتجاوب مع المعانى والأهداف بوجدانه حتى تتحول هذه المعلومات والمهارات إلى جزء من كيانه وإتجاهاته وتتكيف مع ما يحمله من قيم ( ).
ويعتبر التدريب المحور الذي تدور حوله عملية التنمية فى المجتمع فهو أداة التنمية ووسيلتها ، وهو المحرك الأساسى لشتى جوانبها ، كما أنه الأداة الطبيعية التى إذا ما أُحسن إستغلالها أمكننا تحقيق النمو والرخاء للمجتمع. وقد أظهرت نتائج الأبحاث دور التدريب فى نمو الإقتصاد والحياة الإجتماعية فضلا عن دوره فى نمو الثقافة والحضارة عامة. وتبرز أهمية التدريب بإعتباره أساس كل تعلم وتطوير وتنمية للعنصر البشرى الذى يمكن أن يسهم فى تقدم المجتمع وبنائه.
وأصبح التدريب فى الوقت الحالى يشكل ضرورة لازمة أكثر إلحاحا وأشد خطورة فى عصر تتطور فيه الحياة الإجتماعية تطورا سريعا وتحدث فيه العديد من الإكتشافات والتقدم الزراعى والصناعى وسيطرة الآلة، وهكذا وضعت هذه التغيرات السريعة الإنسان المعاصر أمام مهام وحاجات جديدة لابد من الوفاء بها لمجاراة سرعة التغير العلمى والتقنى بحيث يستطيع أن يجابه حاجات المجتمع المتزايدة، وبذا يصبح التدريب عملية إنسانية ضرورية تمكن الفرد من مقابلة التطور السريع المستمر الذى يتعرض له ( ).
كما أن التدريب يعتبر من أهم الوسائل الفعالة لتنمية القوى العاملة بصفة عامة، ومنها القوى العاملة فى مجال القطاع الزراعى ، لأن من خلاله يمكن مساعدة المرشدين الزراعيين على كيفية إستيعاب وإستخدام المبتكرات الزراعية بكفاءة عالية. لذلك كان من الضرورى الإهتمام بتدريب المرشدين الزراعيين وذلك للوصول بإمكانياتهم إلى مستويات مرتفعة من المهارة ، وذلك ينعكس بالطبع على العمل الإرشادي ككل ، خاصة إذا إعتبرنا أن المرشد هو الأساس الذى تبنى عليه منظومة ذلك العمل( ).
و تعتبر دراسة الإتجاهات من الأهمية بمكان فى العمل الإرشادي، لأنها من أهم العوامل المؤثرة، فى سلوك المرشد الزراعى، تجاه الدور القائم به فى منظومة النشاط الإرشادى.
وبما أن المرشد الزراعى كفرد يعيش فى المجتمع وتتنوع علاقاته واستجاباته نحو الآخرين والأشياء المحيطة به وهو فى علاقاته واستجاباته مع الآخرين والأشياء يعبر عن إتجاهات خاصة به تحدد شخصيته والطريقة التى يسلك بها ، لهذا يمكن أن نعتبر الإتجاهات محددات موجهة وضابطة ومنظمة للسلوك الإجتماعى عند الفرد.( )
لذلك ظهرت الأهمية لمعرفة إتجاهات المرشدين الزراعيين نحو برنامج التدريب الخاص بتحميل القطن على القمح، ومدى علاقة هذه الإتجاهات بالبرنامج والإستفادة التى يحصلون عليها من خلال إشتراكهم فى هذا البرنامج.
حيث أن معرفة إتجاهات المرشدين الزراعيين نحو برنامج التدريب الخاص بتحميل القطن على القمح ، سوف تساعد القائمين على وضع البرنامج من الإستفادة من النتائج المتحصل عليها فى تقويم هذا البرنامج ، وذلك بتدعيم الإتجاهات الإيجابية لدى المرشدين الزراعيين ، والعمل على تغيير الإتجاهات السلبية لديهم، مما يزيد من إهتمامات المتدربين من المرشدين الزراعيين بالتدريب أثناء الخدمة عامة والبرنامج المدروس بصفة خاصة مما يترتب عليه زيادة الإستفادة والمتمثلة فى إحداث التغيرات السلوكية المرغوبة فى المرشدين الزراعيين.
مشكلة البحث:
نظرا لان برنامج التدريب أثناء الخدمة الخاص بتحميل القطن على القمح يعتبر من البرامج التدريبية الحديثة نظرا لحداثة نظام التحميل المناوب للقطن على القمح كأحد النظم المزرعية لتكثيف الإنتاج الزراعى، ونظرا لأن المشاركة الفعالة للمرشدين الزراعيين فى هذا البرنامج التدريبى والإستفادة منه تتوقف على العديد من العوامل الشخصية وغير الشخصية ، وحيث أن الإتجاهات تعتبر من أهم العوامل الشخصية المؤثرة فى سلوك المرشدين الزراعيين ومشاركتهم فى أنشطة هذا التدريب ،وبالتالى تؤثر على درجة الإستفادة من هذا البرنامج ، ولذلك فإن معرفة إتجاهات المرشدين الزراعيين نحو هذا البرنامج ،سوف تساعد مخططى البرنامج ومنفذيه فى التعرف على الجو الإجتماعى الذى تتم فيه عملية التدريب ،كما أنها تساعدهم على دفع المرشدين الزراعيين للمشاركة الفعالة أثناء التدريب الإرشادى مما يترتب عليه زيادة فعالية هذه البرامج ، ومن هنا كانت هذه الدراسة الإستطلاعية لتحديد إتجاهات المرشدين الزراعيين نحو البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح والذى يهدف إلى تنمية معارفهم وقدراتهم الإتصالية ومعرفة العوامل المؤثرة عليها وعلى الإستفادة من هذا البرنامج وفى ضوء التعرض لمشكلة البحث سوف تجيب الدراسة على التساؤلات التالية:
1. ما هي إتجاهات المرشدين الزراعيين المبحوثين نحو البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح؟
2. ما هي العوامل المؤثرة على إتجاهات المرشدين الزراعيين المبحوثين نحوالبرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح؟
3. ما هي العلاقة بين إتجاهات المرشدين الزراعيين المبحوثين واستفادتهم من البرنامج التدريبى الإرشادي لتحميل القطن على القمح؟
أهداف البحث :
1. تحديد إتجاهات المرشدين الزراعيين المبحوثين نحو البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح وعناصره وهى :
أ– المدربون .
ب- المحتوى التدريبي.
ج – الطرق والمعينات المستخدمة فى التدريب.
د - مكان التدريب .
ه – الجدول الزمنى.
و – أساليب تقييم المتدربين.
2. تحديد العلاقة بين إتجاهات المرشدين الزراعيين المبحوثين نحو البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح و عناصره والمتغيرات الشخصية التالية:
‌أ- السن.
‌ب- نوع المؤهل الدراسى .
‌ج- نوع التخصص الدراسى.
‌د- النشأة.
‌ه- عدد سنوات العمل فى مجال الإرشاد الزراعى .
‌و- عدد الدورات التدريبية فى البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح.
3. تحديد معنوية الإختلاف بين متوسطات الإتجاه للمبحوثين وفقا لعدد الدورات التدريبية.
4. تحديد استفادة المرشدين الزراعيين المبحوثين من البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح.
5. تحديد العلاقة بين إتجاهات المرشدين الزراعيين المبحوثين نحو البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح وعناصره واستفادتهم من البرنامج.
6. تحديد العلاقة بين الإستفادة من البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح والمتغيرات الشخصية التالية:
‌أ- السن.
‌ب- نوع المؤهل الدراسى .
‌ج- نوع التخصص الدراسى.
‌د- النشأة.
‌ه- عدد سنوات العمل فى مجال الإرشاد الزراعى .
‌و- عدد الدورات التدريبية فى مجال تحميل القطن على القمح.
7. تحديد معنوية الإختلاف بين متوسطات الإستفادة للمبحوثين وفقا لعدد الدورات التدريبية.
أهمية البحث:
تهدف برامج التدريب أثناء الخدمة إلى تطوير ومساعدة المرشدين الزراعيين فى مواجهة التحديات والمشكلات التى تعوق العمل الإرشادى، ومما لا شك فيه أن نجاح هذه البرامج فى تحقيق أهدافها، يمكن الإستدلال عليه بمدى تقبل المرشدين الزراعيين لأهداف هذه البرامج ومشاركتهم فيها والإستفادة منها،وإتجاهاتهم نحوها.
ولذلك فإن معرفة القائمين على العمل الإرشادى الزراعى ، بإتجاهات المرشدين الزراعيين نحو برنامج التدريب الخاص بتحميل القطن على القمح من حيث الشدة والضعف يساعدهم فى تغيير الإتجاهات الضعيفة ، وتقوية الإتجاهات الإيجابية حتى يمكن الوصول إلى الأهداف المرجوة من هذا البرنامج.
حيث تساعد إتجاهات المرشدين الزراعيين الإيجابية نحو هذا البرنامج فى سرعة تعلمهم وتقبلهم للمستحدثات ، وكذلك سرعة وسهولة نقل المعلومات والمستحدثات الزراعية بشكل جيد ، كما أن إتجاهاتهم السلبية نحو هذا البرنامج ، قد تكون عائق فى تقبل المرشدين الزراعيين للبرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح ، كأحد الأنماط الحديثة للتكثيف الزراعى ، مما يعوق من إنتشاره على مستوى محافظات الجمهورية .


عمق البحث وإتساعه:
تم إجراء هذا البحث على عينة من المرشدين الزراعيين الذين شاركوا فى البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح خلال عام2004 فى محافظة المنيا وقد تم إختيار أفراد عينة الدراسة (180) مبحوثا من عدد 9 مراكز إدراية والتى تشتمل عليهم المحافظة وهى من الشمال إلى الجنوب (العدوة ، مغاغة ، بنى مزار ، مطاى ، سمالوط ، مركز المنيا ، أبو قرقاص ، ملوى ، ديرمواس)
هذا وقد إقتصرت الدراسة على التعرف على إتجاهات المرشدين الزراعيين المبحوثين الذين إشتركوا فى هذه الدورات التدريبية وعلاقتها بدرجة إستفادتهم من البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح،وكذلك تحديد العلاقة بين كل من الإتجاهات والاستفادة ، وبعض المتغيرات الشخصية المدروسة للمبحوثين.
الفروض البحثية:
1. توجد علاقة معنوية بين إتجاهات المرشدين الزراعيين المبحوثين نحو البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح وعناصره وهى: (المدربون ،المحتوى التدريبى، الطرق والمعينات التدريبية، مكان التدريب، الجدول الزمنى، أساليب تقييم المتدربين) والعوامل الشخصية المدروسة التالية:
أ- السن.
ب- عدد سنوات العمل فى مجال الإرشاد الزراعى.
ج- نوع المؤهل الدراسى.
د- نوع التخصص الدراسى.
هـ- النشأة.
و- عدد الدورات التدريبية فى مجال تحميل القطن على القمح.
2. يوجد إختلاف معنوى بين المجموعات الثلاثة من المرشدين الزراعيين المبحوثين من حيث عدد الدورات التدريبية (دورة) ،و(دورتين) ،و(ثلاث دورات) فى متوسط إتجاهاتهم نحو:
‌أ. البرنامج التدريبى.
‌ب. عناصر البرنامج وهى:
- المدربون.
- المحتوى التدريبى.
- الطرق والمعينات المستخدمة فى التدريب.
- مكان التدريب.
- الجدول الزمنى.
- أساليب تقييم المتدربين.
3. توجد علاقة معنوية بين إستفادة المرشدين الزراعيين المبحوثين من البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح وكل من العوامل الشخصية المدروسة التالية:
أ- السن.
ب- عدد سنوات العمل فى مجال الإرشاد الزراعى.
ج- نوع المؤهل الدراسى.
د- نوع التخصص الدراسى.
هـ- النشأة.
و- عدد الدورات التدريبية فى مجال تحميل القطن على القمح.
4. توجد علاقة معنوية بين إستفادة المرشدين الزراعيين المبحوثين من البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح وإتجاهاتهم نحو:
‌أ. البرنامج التدريبى.
‌ب. عناصر البرنامج وهى:
- المدربون.
- المحتوى التدريبى.
- الطرق والمعينات المستخدمة فى التدريب.
- مكان التدريب.
- الجدول الزمنى.
- أساليب تقييم المتدربين.
5. يوجد إختلاف معنوى بين المجموعات الثلاثة من المرشدين الزراعيين المبحوثين من حيث عدد الدورات التدريبية (دورة)،و(دورتين)،و(ثلاث دورات) فى متوسط إستفادتهم من البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح.
التعريفات الإجرائية المستخدمة فى البحث:
1. تحميل القطن على القمح:
زراعة محصولي القمح والقطن فى نفس المساحة ويشتركان معا فى فترة زمنية حيث تكون رية المحاياه للقطن هى آخر رية للقمح.
2. البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح:
هو عبارة عن بيان بالأهداف والموضوعات التى تتصل بتحميل القطن على القمح هذا بالإضافة إلى المدربون والجدول الزمنى لتنفيذ موضوعات التدريب.


3. الإتجاه نحو البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح.
ويقصد به فى هذه الدراسة شدة الميل الشعورى الإيجابى الذى تَكَوَن لدى المبحوث تجاه البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح وعناصره.




<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الباب الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور / إسماعيل عبد المالك محمد إسماعيل :: كتب ورسائل وأبحاث ومقالات علمية :: رسائل وأبحاث علمية :: إتجاهات المرشدين الزراعيين نحو البرنامج التدريبى الإرشادى لتحميل القطن على القمح فى محافظة المنيا-
انتقل الى: